النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: تنمية مهارات التفكير

  1. #1
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,066

    افتراضي ما هي مهارة التفكير وهل يمكن تَعلُّمها؟




    مهارة التفكير هي القدرة على التفكير بفعالية ، أو هي القدرة على تشغيل الدماغ بفعالية . ومهارة التفكير - شأنها في ذلك شأن أي مهارة أخرى - تحتاج إلى:

    1. التعلُّم لاكتسابها بالتمرين .
    2. التطوير والتحسين المستمر في الأداء .
    3. الممارسة والاصطبار على ذلك .

    إن تَعلُّم مهارة التفكير أمر مؤكد قائم فعلاً على الرغم من التشكيك المُثار حول ذلك ، والذي مردُّه إلى أن التفكير عملية طبيعية تلقائية يقوم بها أي إنسان . ولكن الإنسان يقوم بعمليات تلقائية كثيرة ومع ذلك فهو بحاجة إلى تعلُّمها وتطويرها ، كما أن فطرة الإنسان لم تعد بمنأى عن التغيير والتحريف حتى في أمور الغرائز . ناهيك عن التعصب والانحياز الأعمى والغشاوات الكثيرة القابعة على منافذ التفكير . وعليه فان الحاجة إلى تعلُّم التفكير وتعليمه تتأكد بأمرين:

    1. اعتبار التفكير مهارة , وأية مهارة تحتاج في اكتسابها إلى التعلُّم .
    2. أن التفكير عملية معقدة متعددة الجوانب تتأثر بعوامل كثيرة وتقف في طريقها العقبات .

    ومما يؤكد صدق هذا التوجه ما تقوم به الكثير من المعاهد المتخصصة والمؤسسات التعليمية من تطبيق ذلك فعلاً على ارض الواقع ، في أماكن مختلفة من العالم . وسوف أبين جوانب مما طبقته بنفسي على طلاب الهندسة الكيميائية أثناء أدائهم التجارب المعملية في المختبرات التعليمية .

    تميل معظم التوجهات إلى إدخال التفكير ضمن المناهج لاتخاذه سبيلاُ للتحصيل المعرفي وإنتاج الأفكار . وهذا أمر مُلحّ لا بد أن تتبناه كافة المؤسسات التعليمية وتُدرجه في مناهجها لتواكب التقدم الهائل في التعليم ووسائله ، وليكون لدى المتعلم القدرة على متابعة الكم المتسارع من المعلومات المتدفقة بغزارة . ولكن لا بد من الحرص على أن لا يصير مآل التفكير إلى مادة دراسية لها كتاب مقرر وتُعَد لها الامتحانات . حينها سيفقد التفكير أهميته ومهمته ، ولن يتجاوز كونه معرفة جديدة تضاف إلى لائحة المعارف الموجودة . فإنه مما يُؤخذ على التعليم تركيزه على إعطاء المعلومات وكثرة الواجبات والأعباء الملقاة على المتعلمين ، مما قد يعيق عملية التفكير أثناء التعلُّم بسبب التركيز فقط على تحصيل المعرفة .


  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ HR Management على المشاركة المفيدة:

    TAMER2003 (03-06-2013)

  3. #2
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,066

    افتراضي تنمية مهارات التفكير




    بالنظر إلى التعريف السابق للتفكير يمكن تلخيص مهارات التفكير فيما يلي:

    أ*- مهارات الإعداد النفسي والتربوي .
    ب*- المهارات المتعلقة بالإدراك الحسي والمعلومات والخبرة .
    ت*- المهارات المتعلقة بإزالة العقبات وتجنب أخطاء التفكير .

    حيث يتمثل الإعداد النفسي فيما يلي:

    1. إثارة الرغبة في الموضوع ، وتُعرف بحب الاستطلاع وإثارة التساؤلات والتعمق .
    2. الثقة بالنفس وقدرتها على التفكير والوصول إلى النتائج .
    3. العزم والتصميم ، ويتمثل في : السعي لهدف ؛ تحديد الوجهة وطريقة العمل والمتابعة الدءوبة الذاتية لذلك؛ الحرص على النتائج المفيدة .
    4. المرونة والانفتاح الذهني وحب التغيير : الإقرار بالجهل أن لزم ؛ الاستماع إلى وجهة نظر الآخرين (فتأخذ بها أو ترفضها) ؛ استشارة الآخرين ؛ الاستعداد للعدول عن وجهة نظرك ولتغيير الهدف والأسلوب إن لزم الأمر ؛ التريُّث في استخلاص النتائج .
    5. الانسجام الفكري ، ويتمثل في تجنب التناقض والغموض ، وسهولة التواصل مع الآخرين بأفكار مُقنعة وواضحة ومفهومة .


    أما المهارات المتعلقة بالإدراك الحسي والذاكرة فيمكن تلخيصها كالتالي:

    1. توجيه الحواس حسب الهدف والخلفية العلمية أو الفكرية . وهذا يعني التمرس على توجيه الانتباه .
    2. الاستماع الواعي والملاحظة الدقيقة وربط ذلك مع الخبرة الذاتية ، أي تمحيص الاحساسات والتأكد من خلوها من الوهم والتخيلات .
    3. توسيع نطاق الإدراك الحسي بالنظر إلى عدة اتجاهات ومن عدة زوايا .
    4. تخزين المعلومات وتذكرها بطريقة منظمة واستكشافية : إثارة التساؤلات ، استكشاف الأنماط ، استخدام الأمارات الدالة والأشياء المميزة ، اللجوء إلى القواعد التي تسهل تذكر الأشياء ، مناقشة الآخرين والتحدث معهم علهم يثيرون فيك ما يؤدي إلى التذكر .


    أما المهارات المتعلقة بالواقع والمعلومات فهي كالتالي:

    1. إعادة ترتيب المعلومات المتوفرة : التركيب ، التصنيف ، اتباع المنهج الملائم .
    2. جمع المعلومات : استخراجها من مصادرها ، السؤال عنها ، البحث التجريبي .
    3. تمثيل المعلومات بصورة ملائمة : في جدول أو رسم بياني أو مخطط أو صورة .
    4. استكشاف الأنماط والعلاقات فيما بين المعلومات : ترتيب ، تعاقب ، سبب ومسبب ، نموذج ، مثل ، تشبيه ، مجاز .
    5. اكتشاف المعاني : الاشتقاق ، التلخيص ، التخيل للكشف عن المضمون .

    و حتى تنطلق عملية التفكير لا بد من وجود الدوافع ، والحوافز المشجعة على القيام بالأعمال ، والدعم المادي والمعنوي من الآخرين ، كما لا بد من إتاحة الفرصة لاستثمار ما اكتسبه الفرد من مهارات بالممارسة والتطبيق في مناحي مختلفة .

    معوقات التفكير وأخطاؤه يمكن أن تحُول دون التفكير أو أن تحرفه عن مساره , لذا ينبغي التنبُّه لها وتجنُّبها والتغلب عليها . ولتنمية ذلك في نفوس الدارسين فانه ينبغي أن يتوصلوا إلى ذلك بأنفسهم عن طريق التساؤلات المتبادلة بينهم وبين المدرسين ، وعن طريق التفكُّر فيما حصل بعد كل تجربة . يمكن حصر المعوقات والأخطاء في ثلاثة أمور هي : الإدراك الحسي والمعلومات والحالة النفسية لدى الشخص المفكر .

    تتمثل معوقات الإدراك الحسي في عدم القدرة على رؤية الوضع مثل رؤية العوارض دون المشكلة الحقيقية ، وفي رؤية جانب واحد من الموضوع وترك الجوانب الأخرى مثل رؤية حل واحد لا غير ، وفي اعتبار جانب من الزمن فقط كالماضي . وينطبق على ذلك كثير من الفروض المسلمة وهي في حقيقة الأمر ليست كذلك . فقد وجد أن الأنماط الفكرية السائدة في الدماغ تؤثر على طريقة التفكير مما يؤدي إلى صرف الانتباه عن الوضع الصحيح ، لذا لا بد من تدريب الانتباه على ذلك .

    أما معوقات واخطاء المعلومات فتتمثل في نقص المعلومات ، واستخدام معلومات خاطئة ، أو وجود معلومات زائدة عن الحاجة تؤدي إلى الإرباك .

    في حين تتمثل معوقات الوضع النفسي في فقدان الرغبة في العمل والدراسة ، وعدم الاستماع للآخرين والأخذ بآرائهم ، وعند اخذ الأمور على علاتها أو كمسلَّمات ، وعند فقدان الثقة بالنفس والعزم والتصميم والانفتاح الذهني .

    ولا بد من إضافة اثر البيئة أي ما يحيط بالطالب من تأثير على طريقة تفكيره من توفير الجو الملائم للتفكير . علاوةً على أن التفكير مرتبط بالبيئة الاجتماعية والثقافية والجسدية وبالمثيرات من حوله . فالجو العائلي والمجتمع مثل المدرسة لها تأثير بالغ قد يكون مشجعا وقد يكون مدمرا .

  4. #3
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,066

    افتراضي ثلاث طرق بسيطة تساعدك على التخلي عن التفكير السلبي

    يمر كثير من الرجال في أحيان كثيرة بأوقات يشعرون فيها بإحباط شديد وضيق نفس ويبدأون في التفكير بصورة سلبية، سواء بسبب ضغوط الحياة المادية، أو نتيجة عملهم وعلاقتهم بمدرائهم، أو بسبب علاقتهم بزوجاتهم وأسرهم، وهو ما يؤثر بالسلب على طريقة تفكيرهم بصورة متزنة وصحيحة.

    قد لا ثؤثر طريقة تفكيرك بصورة سلبية في العديد من الأمور على حالتك المزاجية فقط بل أيضاً على سلامتك العقلية، كما أنك لو تركت الأفكار تنحدر مسرعة بدون تحكم لفترة طويلة فقد تبدأ بالتأثير السلبي على صحتك العامة. ولكن، لا داعي للقلق فهناك بعض الأشياء البسيطة التي يمكن القيام بها لترك الأفكار السلبية جانباً والبدء بالتفكير بصورة أكثر إيجابية وإشراقاً.

    جميعنا، إن لم نكن كلنا، سبق وتواجدنا يوماً ما في غرفة مع مجموعة من الناس الذين كانوا يتجادلون أو يتبادلون فيما بينهم أفكارهم السلبية والمتمثلة في نقل شعورهم بالقلق أو الإحباط، هذه التجربة السابقة تعد نموذجاً واضحاً تظهر فيه بوضوح ماهية الأفكار السلبية وكيف تنتقل. أما العواطف الايجابية فيمكنها بث شعور جيد في الغرفة بين الحاضرين على عكس الأفكار السلبية التي يمكن أن تكون مؤذية لمن يتعرضون لها ويتأثرون بها. ولضمان عدم التأثر بمثل هذه الأفكار السلبية ومحاولة تجنبها قدر الإمكان لضمان الحصول على حالة ذهنية صافية ومستقرة يُنصح باتباع النصائح البسيطة التالية:


    أولاً: تذكر أن تتنفس بعمق!


    أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن التنفس بصورة جيدة وعميقة أثناء التعرض لمواقف عصيبة أو اضطرابات، قد يساعدك بصورة ملحوظة ومفيدة، حيث يعيد الحيوية إلى عقلك ويسمح لنظامك العصبي بالعمل بصورة طبيعية. ولكي تتنفس بصورة جيدة يمكنك أن تضع يدك بهدوء فوق قلبك أثناء التنفس للشعور بحركة الهواء الداخل والخارج بصورة جيدة وطبيعية، وحاول أن تشعر بتأثير تنفسك على ضربات قلبك وكيفية عملهما معاً متجانسين، وفي خلال فترة قصيرة ستشعر بأن ما كان يقلقك قد زال وانتابتك حالة من الهدوء والاستقرار النفسي. حتى لو كنت غير معرض لضغط كبير أو متوتر بصورة مفرطة، فإن تعرضك بضع ثوان للتنفس بعمق قد يساهم في زيادة إدراكك ومدك بإحساس رائع بالصفاء الذهني.


    ثانيا: ابتسم!
    تذكر عندما تستيقظ كل يوم في الصباح أن تذهب إلى المرآة وتنظر إليها مبتسماً، لا تكتف بمجرد النظر لنفسك لترى ملامحك ووجهك فأنت تعرفه بالتأكيد، ولكن أنظر إليها كي تبتسم لنفسك وفي وجهك، لا تنظر لذاتك وتفكر في أمور سلبية، بل تأمل نفسك وانظر كيف أنك إنسان عظيم، اعط نفسك شحنة إيجابية كبيرة وتذكر طوال الوقت كم أنك مخلوق مميز وفريد، وتستطيع تحقيق العديد خلال حياتك أو عملك أو دراستك. ولا يوجد أي مانع من أن تعبث قليلاً بملامح وجهك وتغيرها لتبدو مضحكة فترسم ضحكة على وجهك، فللضحك فؤائد طبية ونفسية كثيرة للغاية، والحصول على ابتسامة أو ضحكة في بداية يومك من شأنه أن ينير طريقك ويساعدك على بدء يومك بصورة مشرقة. والابتسام في وجه الآخرين من شأنه أن ينقل شعورك بالسعادة إليهم ويعطي من حولك انطباعاً جيداً وإيجابياً عنك. وإياك أن تقلل من شأن قوة الابتسامة الجذابة.

    ثالثا: تقًبل مشاعرك!

    لكل إنسان على وجه الأرض أفكار ومشاعر منها السعيد ومنها الحزين، لذلك اعلم جيداً أنك لست الوحيد، فإن اخترت ببساطة أن تتجاهل مشاعرك أو أفكارك الحزينة فلا تظن أن ذلك سيعود عليك بالنفع بل على العكس فانت تضر نفسك، وقد تظن أنك تستطيع مقاومة مشاعر الحزن التي بداخلك أو تتحدي أفكارك الحزينة بالقوة وإجبار نفسك كي تكون سعيداً، إلا أن ذلك لن يجدي نفعاً في الحقيقة. ولكن الحل ببساطة هو أن تتذكر أن تتواصل جيداً مع ذاتك الداخلية وتستمع إليها لتعرف كيف تشعر وفيما تفكر وتتقبل فكرة أن جميع البشر قد يشعرون بالحزن من وقت لآخر وهو أمر طبيعي.

  5. #4
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,066

    افتراضي الفرق بين التفكير ومهارات التفكير

    الفرق بين التفكير ومهارات التفكير :

    التفكير : عملية كلية تقوم عن طريقها بمعالجة عقلية للمدخلات الحسيه ، والمعلومات المترجمة لتكوين لأفكار أو استدلالها أو الحكم عليها ، وهي عملية غير مفهومة تماما ، وتتضمن الإدراك والخبرة السابقة والمعالجة الواعية والاحتضان والحدس .

    أما مهارات التفكير : فهي عمليات محددة نمارسها ونستخدمها عن قصد في معالجة المعلومات ، كمهارات تحديد المشكلة وإيجاد الافتراضات غير المذكورة في النص ، أو تقويم قوة الدليل أو الادعاء .

    ولتوضيح العلاقة بين التفكير ومهاراته يمكن عقد مقارنة على سبيل المجاز بين التفكير ولعب كرة المضرب ( التنس الأرضي ) .


    فلعبة التنس تتألف من مهارات محددة كثيرة مثل : رمية البداية ، والرمية الإسقاطية … الخ ويسهم كل منها في تحديد مستوى اللعب أو جودته .


    والتفكير كذلك يتألف من مهارات متعددة تسهم إجادة كل منها في فاعلية عملية التفكير ، ويتطلب التفكير تكاملاً بين مهارات معينة ضمن إستراتيجية كلية في موقف معين لتحقيق هدف ما .

  6. #5
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,066

    افتراضي تصنيف مهارات التفكير



    أولا : مهارات التفكير فوق المعرفية :


    هي " مهارات عقلية معقدة تعد من أهم مكونات السلوك الذكي في معالجة المعلومات ، وتنمو مع التقدم في العمر والخبرة ، وتقوم بمهمة السيطرة على جميع نشاطات التفكير العاملة الموجهة لحل المشكلة ، واستخدام القدرات أو الموارد المعرفية للفرد بفاعلية في مواجهة متطلبات مهمة التفكير "


    وقد ميز " ستيرنبرج " في نظريته الثلاثية للذكاء بين ثلاثة مكونات لمعالجة المعلومات هي :



    • المكونات الأسمى .وهي عمليات الضبط العليا التي تستخدم في التخطيط والمراقبة والتقييم لأداء الفرد أو نشاطاته العقلية أثناء قيامه بمهمة معينة .


    • مكونات الأداء .وهي مهارات تفكير تتعلق بتنفيذ العمل وتطبيق استراتيجيات الحل .


    • مكونات اكتساب المعرفة .


    إن مهارات التفكير فوق المعرفية تنمو ببطء بدءا من سن الخامسة ، ثم تتطور بشكل ملموس في سن الحادية عشرة إلى سن الثالثة عشرة .


    وقد أثبتت الدراسات فاعلية بعض البرامج التعليمية لمهارات التفكير فوق المعرفية في تحسن مستوى وعي الطلبة بقدراتهم وكيفية استخدامها .


    وقد صنف ستيرنبرج مهارات التفكير العليا في ثلاث فئات رئيسة هي : التخطيط والمراقبة والتقييم .


    وتضم كل فئة من هذه الفئات عددا من المهارات الفرعية يمكن تلخيصها في ما يلي :


    1.التخطيط :

    • تحديد هدف أو الإحساس بوجود مشكلة وتحديد طبيعتها .


    • اختيار إستراتيجية التنفيذ ومهاراته .
    • ترتيب تسلسل العمليات أو الخطوات .
    • تحديد العقبات والأخطاء المحتملة .
    • تحديد أساليب مواجهة الصعوبات والأخطاء .
    • التنبؤ بالنتائج المرغوبة أو المتوقعة .


    2- المراقبة والتحكم :

    • الإبقاء على الهدف في بؤرة الاهتمام .
    • الحفاظ على تسلسل العمليات أو الخطوات .
    • معرفة متى يتحقق هدف فرعي .
    • معرفة متى يجب الانتقال إلى العملية التالية .
    • اختيار العملية الملائمة التي تتبع في السياق .
    • اكتشاف العقبات والأخطاء .
    • معرفة كيفية التغلب على العقبات والتخلص من الأخطاء .


    3. التقييم .

    • تقييم مدى تحقق الهدف .
    • الحكم على دقة النتائج وكفايتها .
    • تقييم مدى ملائمة الأساليب التي استخدمت .
    • تقييم كيفية تناول العقبات والأخطاء .
    • تقييم فاعلية الخطة وتنفيذها .


    ثانيا : مهارات التفكير المعرفية :


    1.مهارات التركيز :

    • تعريف المشكلة .

    • وضع الأهداف .


    2.مهارات جمع المعلومات :

    • الملاحظة : الحصول على المعلومات عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس .
    • التساؤل : البحث عن معلومات جديدة عن طريق تكوين وإثارة الأسئلة .



    3.مهارات التذكر :


    • الترميز : تخزين المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد .

    • الاستدعاء : استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة الأمد .


    4. مهارات تنظيم المعلومات :


    • المقارنة : ملاحظة أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين أو أكثر .
    • التصنيف : وضع الأشياء في مجموعات وفق خصائص مشتركة
    • الترتيب : وضع الأشياء أو المفردات في منظومة أو سياق وفق محك معين .


    5. مهارات التحليل :

    • تحديد الخصائص والمكونات .
    • تحديد العلاقات والأنماط .


    6. المهارات الإنتاجية / التوليدية .


    • الاستنتاج : التفكير فيما هو أبعد من المعلومات المتوافرة لسد الثغرات فيها .
    • التنبؤ : استخدام المعرفة السابقة لإضافة معنى للمعلومات الجديدة وربطها بالأبنية المعرفية القائمة
    • الإسهاب : تطوير الأفكار الأساسية والمعلومات المعطاة وإغناؤها بتفصيلات مهمة وإضافات قد تؤدي إلى نتاجات جديدة .

    • التمثيل : إضافة معنى جديد للمعلومات بتغيير صورتها ( تمثيلها برموز أو مخططات او رسوم بيانية ) .


    7. مهارات التكامل والدمج

    • التلخيص : تقصير الموضوع وتجريده من غير الأفكار الرئيسة بطريقة فعالة وعملية .

    • إعادة البناء : تعديل الأبنية المعرفية القائمة لإدماج معلومات جديدة .


    8. مهارات التقويم .


    • وضع محكات : اتخاذ معايير لإصدار الأحكام والقرارات .
    • الإثبات : تقديم البرهان على صحة أو دقة الادعاءات .

    • التعرف على الأخطاء : الكشف عن المغالطات أو الوهن في الاستدلالات المنطقية ، وما يتصل بالموقف أو الموضوع من معلومات ، والتفريق بين الآراء والحقائق

  7. #6
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,066

    افتراضي سمة الانطواء و الانفتاح

    إنّ سمة الانطواء/الانفتاح من الأبعاد المحوريّة لنظريّة الشخصيّة.

    في سياق الشّخصيّة، عندما يستعمل النّاس كلمة "المنفتح" (أو المنبسط) فإنهم يعنون الشخصيّة الاجتماعيّة الأنيسة الجازمة التي تسعى وراء الأشياء الظّاهرة المثيرة، بينما تُستَعمَل كلمة "المنطوي" لتعني الشّخصيّة الاستبطانيّة الهادئة الغير اجتماعيّة، ليست بالضّرورة منعزلة ولكن لها عدد قليل من الأصدقاء، ولا ينتج هذا من صعوبات اجتماعيّة لدى الشّخص المقصود بل من تفضيله الاجتماعي؛ فقد لا يكون خجولاً ولكنّه يفضل نشاطاً اجتماعيّاً أقل.

    ولكن يُرى في علم النفس أن المعنيان المدرجان أعلاه ليسا بصحيحين، وُيرى أيضاً أن الانطواء والانفتاح ليسا بمتناقضين ولكن لهم درجات على مقياس، حيث أنّ معظم النّاس (حوالي ٦٨% منهم) يقعون حول الدرجات المجاورة لمنتصف هذا المقياس فيُظهِرون درجات مختلفة من الانطواء أو الانبساط، وبالإمكان أن تقع شخصيّةً في الدرجة المنتصِفة فلا تكون منطوية ولا منفتحة بل مزيج من الإثنين، فيكونون متوازنو المزاج (بالإنجليزيّة: ambivert). ويمكن أن تقع شخصيّات الناس على أقصى درجتي المقياس فيكون هنالك ١٦% من الناس على كلّ من هاتين الدرجتين.

    وقد تمّ تدريج المصطلحان من قِبَل عالم النّفس السويسري كارل يونج[2](بالإنجليزيّة: Carl Jung)، وتحتوي تقريباّ كل نظريات علم النّفس على مفهومهما في أشكال مختلفة، ومثال ذلك علم النّفس التحليلي لكارل يونج، والنموذج الثلاثي الأبعاد للشخصيّة لهانز أيزنك (بالإنجليزيّة: Hans Eysenck)، ونموذج العوامل الستة عشر لريموند كاتل، وعناصر الشخصيّة الخمسة، والأمزجة الأربعة (بالإنجليزيّة: The Four Temperaments)، ومؤشر أنماط مايرز-بريجز، والسّوسيونيك,...........

    ولأنه يُنظَر إلى الانطواء والانفتاح على أنّهما طرفي مقياس، يُكَوِّن هذا النّموذج علاقة متناسبة عكسيّاً بينهما، أي أنّه إذا زاد انطواء الشّخص قلّ انفتاحه، والعكس صحيح. وقد إبتكر كارل يونج ومؤلّفا مؤشر أنماط مايرز-بريجز منظوراً مختلفاً؛ وهو أنّ كلّ شخص لديه جانب انطوائي وانبساطي، ويكون جانب منهما أقوى من الثاني فيغلب عليه. وعوضاً عن التّركيز على جانب التواصل والعلاقات بين الأشخاص عرّف يونج الانطواء بأنّه "نوع من السلوك يتميّز بالتوجيه في الحياة من خلال محتويات نفسية شخصانية" (أي أن الشّخص يكون مركّزاً على نشاطه النّفسي الدّاخلي)، بينما عرّف الانبساط بأنّه "نوع من السلوك يتّسم بتركيز الاهتمام على الأشياء الخارجية" (أي أنّ الشخص يصبّ تركيزه على العالم من حوله).

    على أيّة حال، يتقلب مزاج الناس وتصرفاتهم مع مرور الزمن، وحتى المنفتحين والانطوائيين الشديدين لا يتصرفون على سجيّتهم طوال الوقت.

    الانطواء

    الانطواء هو "حالة من أو ميول إلى الاهتمام أو الهيمنة كليّاً أو أغلبيّاً بحياة المرء الذهنية."[4] وقد وصف بعض الكُتّاب الشخصيات الانطوائية بأن طاقتها تزيد مع الاستبطان وتضمحل مع التفاعل، خاصّةً مع الناس،[5] ومع أن هذا الوصف قريب من منظور يونج، فقد كان يونج يقصد الطاقة العصبية أو الروحية وليس الطاقة الجثمانية، حيث أن قليل من المفاهيم الحديثة تتضمن هذا الاختلاف.

    الوصف الصحيح للشخصية الانطوائية هي أنها تكون أكثر تحفظاً وأقل صراحة في وجود مجموعة من الأشخاص، وتستمتع بالنشاطات الفردية، مثل القراءة والكتابة واستخدام الحاسوب وصيد السمك والتخييم والنشاطات العلمية والفنّية، بل إنه من الشائع أن يكون الفنانين والعلماء والمخترعين والمؤلفين والأدباء ذوي شخصيّة انطوائيّة حادّة

    وتستمتع الشخصية الانطوائية بالوقت الذي تقضيه منفردةً ولا تجد نفس مقدار المتعة في الوقت المنقضي وسط مجموعة كبيرة من الناس، ولكنها تستمتع بالتفاعل مع الأصدقاء المقرّبين. وتحمل الثقة وزناً ومكانةً كبيراً لدى الشخصية الانطوائية، فتلعب دوراً أساسيّاً في اختيار الرفاق والقرناء. وتحب أيضاً هذه الشخصيّة أن تركّز على كلٍّ مما تفعل على حدى، أي لا تحبّ أن تنفّذ أعمال متنوعة في آن واحد، وتفضّل أيضاً أن تراقب المواقف قبل التّعامل معها أو المشاركة فيها، وتكون هاتان الصفتان ملحوظتان بوضوحٍ عند مرحلتي البلوغ والمراهقة. وتمعن الشخصية المنطوية في التفكير والتحليل قبيل الشروع في الكلام،وتُستَنفَذ طاقة المنطوي النفسيّة من النّشاط الاجتماعي الزائد والاشتراك فيه (مع العلم بأن مثل هذه النشاطات لا تحمل نفس الأثر على نفسيّة المنبسط)، فيفضِّل المنطوي الأجواء الهادئة التي قلّت فيها الإثارة.

    ومن الخطأ الظّن بأن الانطواء هو خجلٌ أو نتيجةً له، أو أنّ الشّخص الانطوائي منفي من المجتمع والنّاس من حوله؛ إنما الانطواء يتضمّن تفضيل النشاطات الانفراديّة عن مثيلها الاجتماعي، وليس للانطوائية علاقة برهبة المواقف الاجتماعية، فهذا يكون خجلاً، وبإمكان المنبسط أن يكون خجولاً أيضاً،وليس بإمكان المنبوذ اجتماعيّاً أن يحصل على النشاط الاجتماعي حتى لو أراد ذلك.

    الانفتاح

    الانفتاح هو "عادةٌ أو حالةٌ من الاهتمام أو الهيمنة أغلبيّاً بمحيط الشّخص وحصوله على المتعة منه،"وتستمتع الشّخصية الانبساطيّة بالتفاعلات الاجتماعيّة وعادةً ما تتسم بالحماس والجزم وتكون اجتماعيّة ومخالِطة وكثيرة الكلام، فتكون النشاطات التي تتضمَن التجمّعات الكبيرة كالحفلات وأنشطة المجتمع والزيارات العائلية الكبيرة والمناسبات كالأعياد والأفراح والأحداث الرياضية، والتظاهرات ومجتمعات إدارة التجارة أو الأحزاب السياسيّة بمثابة متعة كبيرة لها.

    وعلى خلاف الشخصيّة المنطوية، تزيد طاقة الشخصيّة المنبسطة مع التفاعل وتضمحل مع الاستبطان وفي الأجواء الهادئة التي تخلو من كثرة التفاعلات، وبالتالي يُنَشَّط المنبسط وسط الناس ويمل عند الانفراد بنفسه. وعادةً تكون دائرة معارف المنبسط واسعةً؛ فعلى عكس المنطوي، الذي يهتم بقوة صداقاته قبل عددها، تكون الشخصيّة المنفتحة مهتمّة بعدد الصداقات أكثر، فلا تكون بحاجة للتواصل العميق مع الأشخاص كالمنطوي بل تكون لذة العلاقات الإنسانيّة في منظورها في عدد الناس المُتَعَامل معها.
    ومن الوظائف الملائمة للشخصيّة المنفتحة هي التي تعتمد على التواصل المستمر مع الناس، كالتعليم والسياسة ومجالات التجارة والإدارة.

    توازن المزاج

    الانطواء والانفتاح ليسا بوجهان لعملة واحدة بل لهما درجات مختلفة، فيمكن لشخص أن لا يكون منطوياً أو منبسطاً بل تكون شخصيته مزيجاً من طباع الإثنين، ويُقال عليها متوازنة المزاج (بالإنجليزيّة: ambiversion). فتهوى هذه الشخصيّة الحياة الاجتماعيّة الغنيّة والتواصل مع الناس، ولكن في نفس الوقت تستمتع بالانفراد بنفسها وقضاء الوقت في النشاطات الفرديّة، وتحتاج إلى كلّاً من هاتان الناحيتان من الحياة كي تحافظ على صحّتها النفسيّة والمحافظة على طاقتها النّفسيّة

موضوعات ذات علاقة
تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى طلاب الصفوف الأولية
ملف باور بوينت يتحدث عن دور معلم الصفوف الأولية في تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى طلاب الصفوف الأولية (مشاركات: 20)

تنمية مهارات وتطوير أساليب التفكير
مركز سنيريا لتدريب وتاهيل الكوادر البشرية السادة / المحترمين يسر مركز سنيريا لتدريب وتأهيل الكوادر البشرية دعوةالسيد عبدالرحمن الصقر لحضور دورة تدريبية التي تعقد لمدة (7) اياماربع ساعات يوميا تحت... (مشاركات: 0)

دورة تنمية مهارات التفكير و تطوير اساليب التفكير في عمان دبي القاهرة اسطنبول كوالالمب
مركز سنيريا لتدريب وتاهيل الكوادر البشرية السادة / المحترمين يسر مركز سنيريا لتدريب وتأهيل الكوادر البشرية دعوة السيد عبدالرحمن الصقر لحضور دورة تدريبية التي تعقد لمدة (7) ايام اربع ساعات... (مشاركات: 0)

دليل المعلم في تنمية مهارات التفكير
حقيبة تدريبية لدليل المعلم في تنمية مهارات التفكير إعداد مشرف التدريب التربوي - حسن محمد أبوكافته مشرف اللغة العربية - ... (مشاركات: 1)

تنمية مهارات التفكير من خلال التلاوة والتجويد
• مفهوم التفكير:- هو عبارة عن سلسلة من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمسة. • خصائص التفكير :- التفكير كعملية معرفية... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات
الكلمات الدلالية
...., أخطاء, إدارة, اتخاذ, اختيار, استشارة, الآخرين, الأداء, الإنتاجية, الاجتماعية, البداية, البشرية, التجربة, التحليل, التخلص, التركيز, التطوير, التغيير, التفكير, التواصل, التي, الثقة, الحاجة, الحصول, الحكم, الحياة, الداخلية, الدليل, الدماغ, الذاتية, الذهني, الذي, السابقة, الشخصية, الصباح, الصعب, الطاقة, العامة, العاملة, العمل, العملية, الفرق, الفكري, الفكرية, المتخصصة, المجتمع, المشكلة, المعرفة, المعرفي, المعلومات, المفاهيم, المقارنة, الموارد, النفس, الواجبات, الوصف, الوظائف, الوقت, بعمليات, بين, تتسم, تحديد, تحقيق, تسهم, تشغيل, تطبيق, تعرف, تعلم, تفعل, تقويم, تكون, تنمية, ثلاثة, جديد, حالة, خصائص, خلال, رؤية, رائع, رسالة, ضغوط, طريقة, طريقك, طلاب, عقلك, على, عليه, عليها, عمليات, عملية, غير, قوة, كتاب, كلمة, كلية, لائحة, لتحقيق, لدى, لديه, لماذا, متابعة, مثل, مقارنة, مقاومة, مكونات, ممكن, منها, مهارات, مهارة, نظريات, نموذج, هذا, وإيجاد, واحد, والإدارة, وجود, وعند, وكيف, وكيفية, ومهارات, يؤثر, يتحقق, يعني, يمكن, يمكننا