النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: السلوك التنظيمي

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    طالب دراسات عليا - باحث ومتخصص في إدارة التنمية المحلية
    المشاركات
    249
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ م/محمد عبدالله المغربي

    نموذج السلوك التنظيمي

    مقدمة عن السلوك التنظيمي

    السلوك التنظيمي هو سلوك الأفراد داخل المنظمات.
    ويقصد بالسلوك: الاستجابات التي تصدر عن الفرد نتيجة لاحتكاكه بغيره من الأفراد أو نتيجة لاتصاله بالبيئة الخارجية.
    ويتضمن السلوك بهذا المعنى كل ما يصدر عن الفرد من عمل حركي أو تفكير أو كلام أو مشاعر أو انفعالات.
    ويقصد بالمنظمات: تلك المؤسسات التي ينتمي الفرد إليها، وتهدف إلى تقديم نفع وقيمة جديدة، كالمصانع والبنوك والشركات والمصالح الحكومية والمدارس والنوادي والمستشفيات وغيرها.
    ويمكن التمييز بين نوعين من سلوك الأفراد: السلوك الفردي والسلوك الاجتماعي.
    والسلوك الفردي هو السلوك الخاص بفرد معين, أما السلوك الاجتماعي فهو السلوك الذي يتمثل في علاقة الفرد مع غيره من الجماعة, ويهتم علم النفس بالسلوك الفردي بينما يهتم على الاجتماع بالسلوك الاجتماعي.
    ولذلك فالسلوك التنظيمي هو تفاعل علمي النفس والاجتماع مع علوم أخرى أهمها علوم الإدارة والاقتصاد والسياسة.
    لماذا دراسة السلوك التنظيمي؟
    في مجال العمل، يحتاج الرؤساء والزملاء والمرؤوسين إلى فهم بعضهم البعض، وذلك لأن هذا الفهم يؤثر بدرجة كبيرة على نواتج العمل الاقتصادية, وكلما زاد الفهم كلما ارتفع أداء المنظمة.
    وهناك أمثلة كثيرة تحدث في العمل يوميا يتجلى فيها بوضوح أهمية فهم سلوك الآخرين ومن هذه الأمثلة:
    · مشرف الإنتاج يقف على رأس أحد العاملين ويعطي له تعليمات صارمة لكيفية أداء العمل, ولكن لاحقا يشكو هذا المشرف من أن المرؤوس لم يؤد العمل بالشكل الذي دربه عليه, ويتساءل المشرف ما هو السبب وراء ذلك؟
    · اثنان من المعينين حديثا قد تم تعيينهما، وأشارت سجلاتهما إلى أنهما متشابهان في قدراتهما، إلا أنه بعد ستة أشهر من العمل، وجد أن أحدهما ذو حماس شديد للعمل ومتجاوب لطبيعة العمل, وأن الفرد الآخر منخفض الحماس وتجاربه أقل مع هذا العمل، فكيف يتم تفسير ذلك؟
    · يشتكي أحد المديرين من ارتفاع معدلات الغياب والتأخير للموظفين الذين يعملون تحت إدارته، وبالذات أيام السبت والخميس، وهو لا يعرف سببا واضحا لارتفاع هذه المعدلات في قسمه.
    · مدير الشركة يجتمع مع أعضاء مجلس الإدارة ويطول بينهم النقاش حول كيفية تحفيز الأفراد العاملين في الشركة؟ وما هو السلوك القيادي الذي يكون أكثر فاعلية معهم؟ وما هو السبب الرئيس وراء إخفاق عملية الاتصال بين أفراد الشركة وجعلها غير فعالة؟

    فهذه عينة من السلوك الإنساني داخل العمل، فهل من الممكن أن نجد إجابة شافية لتفسير هذا السلوك والوقوف على مسبباته، ومن ثم نستطيع بعد ذلك أن نتنبأ بهذا السلوك ونتوقعه وبالتالي من الممكن أن نسيطر عليه؟
    هذا هو دور علم السلوك التنظيمي إنه يساعدك على تفسير السلوك الإنساني والتنبؤ به والسيطرة عليه، ولذلك فقد عرفه الأستاذ هودجيتس وألتمان السلوك التنظيمي بأنه " ذلك الجزء من المعرفة الأكاديمية التي تهتم بوصف وتفهم وتنبؤ وضبط السلوك الإنساني في البيئة التنظيمية "
    إذن نستطيع تلخيص أهداف السلوك التنظيمي في ثلاثة أهداف وهي:
    1. التعرف على مسببات السلوك.
    2. التنبؤ بالسلوك وذلك من خلال معرفة مسببات السلوك.
    3. التوجيه والسيطرة والتحكم في السلوك من خلال التأثير في المسببات.

    وبذلك يتضح لنا مدى أهمية السلوك التنظيمي فهو يركز على سلوكيات وتفاعلات العنصر البشري والذي يعتبر أهم عناصر الإنتاج في المنظمة, ونجاح المنظمة مرهون بنجاح تفعيل العنصر البشري وتحسين أدائه, وبجانب هذه الأهمية يجب أن نعترف بصعوبة إدارة السلوك الإنساني, وذلك لتعدد المتغيرات التي تؤثر في هذا السلوك من ناحية, ولعدم استقرار هذه المتغيرات المؤثرة فيه من ناحية أخرى.
    وحتى تكون دراسة السلوك الإنساني داخل المنظمات صحيحة متكاملة تتم الدراسة على ثلاثة مستويات وهي: الفرد – الجماعة – التنظيم الرسمي.
    فلابد من دراسة كل مستوى من هذه المستويات الثلاثة لابد أن ندرس سلوك الفرد وأثره على المنظمة, ولابد أن ندرس سلوك الجماعة وأثرها على الفرد, ولابد أن ندرس أثر التنظيم على الفرد وعلى الجماعة, كما يجب علينا أن ندرس أثر البيئة الخارجية على المنظمة, ولذلك وصف الأستاذ أندرو دي سيزلاقي والأستاذ مارك جي والاس مجال السلوك التنظيمي بقولهم "السلوك التنظيمي يتعلق بدراسة سلوك واتجاهات وأداء العاملين، وتأثيرات البيئة على المنظمة ومواردها البشرية وأهدافها وكذلك تأثيرات العاملين على المنظمة وفاعليتها"
    إذا نستخلص مما سبق الآتي:
    1. السلوك التنظيمي هو دراسة سلوك الأفراد داخل المنظمة.
    2. السلوك التنظيمي هو تفاعل علمي النفس والاجتماع مع علوم أخرى أهمها علوم الإدارة والاقتصاد والسياسة.
    3. الهدف من دراسة السلوك التنظيمي هو:
    · التعرف على مسببات السلوك.
    · التنبؤ بالسلوك وذلك من خلال معرفة مسببات السلوك.
    · التوجيه والسيطرة والتحكم في السلوك من خلال التأثير في المسببات.
    4. حتى تكون دراسة السلوك الإنساني داخل المنظمات صحيحة متكاملة تتم الدراسة على ثلاثة مستويات وهي: الفرد – الجماعة – التنظيم الرسمي .
    5. للبيئة الخارجية تأثير على السلوك داخل المنظمة.


    أهم المراجع:
    1) السلوك التنظيمي مدخل لبناء المهارات، د/ أحمد ماهر.
    2) السلوك التنظيمي، د/حامد أحمد بدر، جامعة الكويت.
    3) السلوك التنظيمي مفاهيم وأسس سلوك الفرد والجماعة في التنظيم، د/ كامل محمد المغربي جامعة مؤتة.
    4) السلوك التنظيمي والأداء، أندرو دي سيزلاقي ومارك جي والاس.


    عندما تكذِبُ الكلِمات ... يضمحِلُ إحترامُ الذات


  2. #2
    الصورة الرمزية thourre
    thourre غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    موظف لدى الوظيفة العمومية بالجزائر أعمل بقسم المستخدمين
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: السلوك التنظيمي

    شكرا على هذا البحث القم الذي افادني بالكثير بارك الله فيك

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    طالب دراسات عليا - باحث ومتخصص في إدارة التنمية المحلية
    المشاركات
    249
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ م/محمد عبدالله المغربي

    افتراضي رد: السلوك التنظيمي

    الزميل thourre:
    شكراً لك على المرور والتعقيب على الموضوع، لك مني كل الإحترام ومنتها التقدير.

  4. #4
    الصورة الرمزية shaigy
    shaigy غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    مبيعات
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: السلوك التنظيمي

    الموضوع جميل و مفيد . جزاك الله عنا خير الجزاء. نرجو الاسهاب اذا كان هنالك المزيد

موضوعات ذات علاقة
اثر العلوم السلوكية في فهم السلوك التنظيمي
لفهم السلوك التنظيمي لابد من البحث والتعمق في العلوم السلوكية وهي علم النفس، وعلم الاجتماع، وعلم الأجناس. فعلم النفس يركز بشكل مباشر على فهم سلوك الفرد والتنبؤ به، ولعلم النفس عدة فروع منها (علم... (مشاركات: 9)

أهمية دراسة السلوك التنظيمي وأثره على كفاءة الانتاجية ( مارأيكم بالعنوان )
بسم الله الرحمن الرحيم اخواني الاعزاء لقد بحثت كثيرا في صفحات الانترنت عن مراجع او بحزث استفيد واستعين بها بعد الله في بحث التخرج الذي اود ان اقدمه فلم أج ما يشفي صدري ويدفعني الى الاعتماد عليه ... (مشاركات: 5)

العوامل المؤثرة في السلوك التنظيمي
العوامل المؤثرة في السلوك التنظيمي: · البيئة الخارجية: إن البيئة المؤثرة في أي منظمةتشمل عوامل وأحداث ومنظمات خارج حدودها (عوامل سياسية، قانونية، اجتماعية، تقنية)، وقد تكون هذه العوامل بسيطة... (مشاركات: 0)

ماذا تعرف عن السلوك التنظيمي؟
السلوك التنظيمي أصبح له أساس علمي، وهو يُعنى بوصف السلوك، ويكتسب القدرة على التنبؤ، وهو يركز على كيفية تفاعل الإفراد في محيط العمل داخل المنظمات، ولكنه ليس علاج شافي لكل مشكلات الأداء. والسلوك... (مشاركات: 2)

السلوك التنظيمي
السلوك التنظيمي في المنشات (مشاركات: 6)

أحدث المرفقات
خدمة الإستشارات الإدارية
الكلمات الدلالية


× أغلق النافذة

دبلوم الموارد البشرية - أونلاين


× أغلق النافذة