صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد أحمد إسماعيل
    محمد أحمد إسماعيل متواجد حالياً المشرف العام
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    7,137
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد أحمد إسماعيل

    افتراضي كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    أولاً : دراسة السوق :


    تعتبر دراسة السوق النقطة الأساسية لتحديد إمكانية نجاح المشروع من عدمه , سواءً كان هذا المشروع تجارياً , صناعياً أو لتقديم خدمات , كما توضح مدى حاجة المستهلكين إلى تلك الخدمة أو المنتج . لذا كان واجبا ًعلى المستثمر دراسة السوق من جميع النواحي لمعرفة كمية العرض والطلب , والسياسات التسويقية المتبعة وسلوك المستهلكين ولمعرفة السعر المناسب للخدمة أو المنتج .
    وتشتمل دراسة السوق المقترحة على عدد من العناصر الرئيسية ويمكن تحديدها من خلال الإجابة على مجموعة الأسئلة التالية :

    1 – المُنتج والسوق المستهدف :

    - ما هي المواصفات القانونية والمواصفات الرائجة للمنتج أو الخدمة ؟
    - ما هي استخدامات المنتج ؟ ( المواصفات , عدد مرات الاستخدام ) .
    - ما هي الشريحة التي يستهدفها المشروع ؟ ( صغار , كبار , ذكور , إناث ) .
    - ما هي الحدود الجغرافية للسوق ؟
    - ما هي المنتجات البديلة المنافسة حالياً ؟ وما هي أسعارها ؟

    2 – مستوى الطلب :
    - ما هو معدل الطلب الحالي للمنتج ؟
    - ما هي دورة حياة المنتج ؟
    - ما هو معدل تغير الطلب ؟ ( في تصاعد أم في هبوط ) .
    - السمات الموسمية للطلب ؟
    - ما هي التغيرات البيئية التي يمكن أن تؤثر على الطلب ؟ ( ظهور منشآت جديدة , تطور منتج مشابه , الوضع الاقتصادي العام , السياسات الحكومية ) .
    - رد الفعل النوعي للعملاء والتجار .
    - المعلومات المتعلقة بالأسعار .
    - مرونة الطلب ومدى تأثير التغير في سعر المنتج على حجم الطلب .

    3 – المستهلكون :

    - ما هو حجم الاستهلاك للمنتج ؟
    - لماذا يشترون ؟ ( الأسباب والدوافع لشراء السلعة أو الخدمة ) .
    - من الذي يقوم بالشراء ؟ ( الرجال , السيدات , الأطفال , السائق , ..... الخ ) .
    - ما هو النمط الاستهلاكي ؟ ( أحجام كبيرة أم صغيرة , بالنقد أم بالتقسيط ) .
    - من أين يشترون ؟ ( الموزعين , الوكيل , عن طريق البريد ) .

    4 – المنافسة والعرض :

    - ما هي درجة وطبيعة المنافسة ؟
    - من هم المنافسون ؟ ( تحديد منتجاتهم , الكمية , السعر , الحصص السوقية ) .
    - هل هناك منافسين جدد يمكن دخولهم للسوق ؟
    - هل هناك إحصائيات للاستيراد ؟ ( الكميات , الفترات الزمنية ) .
    - ما هي المقارنة بين المنتج المستورد والمحلي ؟
    - هل هناك تكتلات أو تحالفات بين المنتجين الحاليين أو العملاء ؟
    - هل هناك منشآت مقيدة بمنشآت أخرى ؟ ( تحالفات السوق ) .
    - هل هناك أنظمة للشراء الآجل ؟ ما هي طريقة التداول والسداد ؟
    - هل هناك ممارسات غير قانونية أو ثغرات لها تأثير على السوق ؟



    5 – التوزيع والممارسات التجارية :

    - ما هي قنوات التوزيع ؟
    - هل هناك وسطاء أو مجال عمل لهم ؟
    - ما هي الممارسات التجارية الحالية ؟ ( خدمات ما بعد البيع ) .
    - ما هي وسائل الدعاية والترويج الممكنة ؟
    - ما هي تكلفة وسائل الترويج والإعلان ؟
    6 – الخطة التسويقية :

    هي العمليات التي من خلالها يتم إعلام المستهلكين بالمنتج أو الخدمة , وذلك بتحديد قنوات التوزيع , ووسائل الإعلان , وتحديد السعر , وخدمة العميل , وخدمة ما بعد البيع , مما يؤدي إلى رسم صورة إيجابية عن المنتج أو الخدمة في ذهن المستهلك , ثم عمل استراتيجيات تسويقية لإثارة الاهتمام بالمنتج وتحفيز المستهلكين على الشراء , ومن ثم تحقيق أهداف المنشأة والمشروع بشكل عام من خلال تحقيق المبيعات والإيرادات السنوية المستهدفة .


    ثانياً : الدراسة الفنية :

    تعتمد الدراسة الفنية على دراسة السوق وتحديد الطاقة الإنتاجية لتحديد البدائل المناسبة من حيث الآلات والمعدات والتقنية التي سوف تستخدم , وتتناول الدراسة الفنية للمشروع الجوانب التالية :

    1 – وصف المنتج / الخدمة :

    تحديد السمات الفنية للمنتج ( حجم , وزن , لون , شكل , تغليف , سمات غير ملموسة ) ويجب مراعاة تحقيق المواصفات القياسية المعتمدة من قبل الجهات الرقابية المختصة .

    2 – وصف العملية الإنتاجية :

    تحديد التقنية المستخدمة وتكلفتها وتحديد المدخلات ( المواد الخام ) ومواصفاتها , والمواد المساعدة , وكمياتها , وكذلك وصف العملية الإنتاجية ومراحل الإنتاج وطريقة التقديم الخدمة .

    3 – الموقع والمساحة :

    تحديد موقع المنشأة ومزايا هذا الموقع , وتحديد المساحة اللازمة للمشروع ومعرفة التكلفة , سواءً كان ملكاً أو إيجاراً , خصائص الموقع كالاقتراب من الأسواق أو من المصانع المكملة والمواد الخام , وتوفر الطرق والمواصلات ومواقف السيارات , والخدمات والكهرباء والماء والهاتف , وقد يكون موقع المشروع هو نفس موقع السكن الخاص بصاحب المشروع .

    4 – المباني والتخطيط الداخلي :

    المواصفات الفنية للمبنى كالارتفاع والتكييف , والإضاءة , وشبكة الصرف الصحي والخصائص اللازم توفرها في المباني , وكذلك الرسم التخطيطي للموقع وتحديد المساحات المخصصة للمرات ومناطق التخزين وموقع الآلات داخل المنشأة مع مراعاة اشتراطات الجهات الحكومية بما يتعلق بصحة البيئة والإنسان والأمن الصناعي وما شابهه .

    5 – الآلات والمعدات :

    وصف تفصيلي للآلات من حيث استخدامها وطاقتها الإنتاجية وسعرها ومواصفاتها الأخرى , وكذلك تحديد الموردين ومواقعهم , ومدى توفر الصيانة الدورية والوقائية وقطع الغيار , وكذلك تكلفة النقل والتركيب .

    6 – المواد الخام :

    وصف المواد الخام وأنواعها وأسعارها خلال العام , ومعرفة الموردين للمواد الخام والموزعين وشروط استيرادها , وتحديد الفترة الزمنية بين طلب المواد والحصول عليها , وحساب تكلفتها الإجمالية تفصيلياً .

    7 – الأثاث والأجهزة الكهربائية :

    معرفة احتياجات المنشأة من أثاث , وتحديد نوعه وسعره , والأجهزة المكتبية اللازمة ( آلة تصوير , وقرطاسيات , ومطبوعات وغيرها ) , وأجهزة الكمبيوتر والطابعات والهاتف والفاكس .

    8 – الموارد البشرية والأيدي العاملة :

    يجب تحديد الموارد البشرية اللازمة لتشغيل المشروع , وكذلك تحديد الكفاءات والخبرات المطلوبة , ووضع الهيكل التنظيمي وتوصيف الوظائف وتحديد سلم الرواتب والبدلات والتأمينات وعدد ساعات العمل , وحساب تكاليف الأيدي العاملة شهرياً ثم سنوياً .


    ثالثاً : الدراسة المالية :

    بعد توفر كافة المعلومات عن المنتج والسوق والنواحي التقنية والفنية وأسعار الآلات والمعدات , يكون المشروع جاهزاً لإعداد الدراسة المالية , وهي الدراسة التي تحدد تكاليف المشروع ( التكاليف الثابتة , رأس المال العامل , التكاليف الأولية ) , مقدار التمويل المطلوب , كمية الإيرادات والمصروفات , إهلاك الأصول , طريقة ومدة سداد القرض , وكذلك الأرباح المتوقعة من المشروع , وهي التي تحدد جدوى المشروع من عدمه .


    رابعاً : تمويل المشروعات الصغيرة :

    هناك عدة عوامل تؤثر في تحديد رأس المال اللازم لتمويل المشروع الصغير بوجه عام مثل : نوع المشروع وحجمه وطريقة شراء الأصول والإيجار والتأثيث والسياسات التي يسير عليها مثل البيع نقداً أم مؤجل كما تتأثر كمية رأس المال المطلوب بمعدل تصريف البضاعة أو الخدمة وبالمستوى العام للأسعار .

    ومما يجب التنبؤ به عند تقدير رأس المال أن هناك عوامل أخرى غير منظورة مثل خبرة صاحب المشروع ومدى اتصاله بالسوق وخصائص المنطقة التي سيتعامل فيها , ومن الواضح أنه كلما زادت خبرة صاحب المشروع وكان أكثر إلماماً بالسوق كلما قل رأس المال المطلوب للبدء في المشروع .
    وعند حساب رأس المال يجب أن يضع صاحب المشروع في اعتباره مدة تتراوح بين ثلاثة وستة شهور حتى يتمكن المشروع بعدها من تحقيق إيرادات تغطي مصاريفه الشهرية المنتظمة , بما فيها النفقات الخاصة لصاحب المشروع وبعدها يمكن تحديد الأرباح .
    أما عن تحديد كمية رأس المال المطلوب فيجب أن يكون كافياً بقدر الإمكان لتزويد المشروع بالأصول الثابتة والتي لا يمكن تمويلها بالقروض طويلة الأجل بأسعار فائدة إسلامية معقولة , وأن تكفي أيضاً لتغطية نسبة كبيرة من الاحتياجات لرأس المال العامل . وإذا أمكن يجب أن تخصص نسبة من رأس المال لمقابلة جميع متطلبات رأس المال العامل الابتدائي اللازم للسير بالمشروع حتى يصبح قوياً , لأن على صاحب المشروع الاحتفاظ بالإدارة والرقابة المالية على مشروعه .
    هناك عدة وسائل تمويلية يلجأ إليها الشخص لتمويل مشروعه الصغير وهي :
    1 – تمويل ذاتي ( من صاحب المشروع ) .
    2 – تمويل خاص ( من المعارف والأقارب ) .
    3 – قرض تجاري إسلامي ( من البنوك وصناديق التمويل التجارية ) .
    4 – قرض حسن ( من صناديق التمويل الاجتماعية الخيرية ) .



    1 – التمويل الذاتي :

    يعتبر التمويل عن طريق صاحب المشروع هو أحد الطرق التمويلية التي يلجأ إليها صاحب المشروع الصغير لتمويل مشروعه , إذا كان لديه المقدرة المادية على ذلك , ولكن بالإضافة إلى القدرة المادية يجب عليه أن يتحلى أيضاً ببعض الخبرة العملية المالية التي تمكنه من إدارة المشروع مالياً في مراحله الأولى حتى يستطيع الوقوف على قدميه .
    لذا ينبغي على صاحب المشروع الصغير أن يحدد كمية رأس المال الذي سيستثمر في الأصول الثابتة على أساس الحد الأدنى الذي يتطلبه العمل ويبقي جزءاً من رأس المال لمواجهة الاحتياجات المستقبلية لتشغيل المشروع ويسمى رأس المال العامل والذي يستطيع تشغيل المشروع لمدة ستة أشهر على الأقل حتى لا يكون الشخص معرضاً لفقد مشروعه .

    2 – التمويل الخاص :

    هذا النوع من التمويل يأتي عن طريق العلاقات الجيدة لصاحب المشروع الصغير مع الغير . فقد يكون هذا الغير قريباً أو صديقاً يقوم بإقراض المال لصاحب المشروع بدون فوائد أو ضمانات قد يطلبها الآخرون مقابل هذا القرض .
    ولكن يعاب على هذا النوع من التمويل أن المقرضين من الأهل والأقارب أو الأصدقاء قد يحاولون التدخل في قرارات صاحب العمل أو تقديم النصائح له بشكل يتعارض مع رغبة وأهداف صاحب المشروع , وذلك رغبة منهم في المحافظة على مصالحهم , وأحياناً يصرون على مواقفهم بشكل قد يضعف من مركز صاحب المشروع حتى يتخذ قراراً لمصلحة مشروعه .

    3 – القرض التجاري الإسلامي :

    في معظم الأحيان يلجأ صاحب المشروع الصغير إلى الاقتراض من البنوك للحصول على رأس المال , والذي عادة ما يكون قصير الأجل لمدة أقل من سنة .
    وهنا يطلب البنك بعض الضمانات التي تفوق في مجموعها مبلغ القرض وذلك كضمان للسداد فيما بعد , ويشترط كذلك أن يكون صاحب العمل موظف على رأس العمل وأن لا يقل راتبه عن حد معين , وتجدر الإشارة هنا إلى أن بعض البنوك السعودية تنظر في كيفية تمويل المشاريع الصغيرة بضمان المشروع نفسه بدون أي ضمانات إضافية قد تزيد من عبء صاحب المشروع الصغير الذي يحتاج إلى السيولة قدر المستطاع .

    4 – التمويل عن طريق الصناديق الخيرية :

    قد يقوم صاحب المشروع الصغير باللجوء إلى بعض الصناديق الخاصة التي تعنى في المقام الأول بتمويل المشاريع الصغيرة ومساعدة صغار التجار الذين يبحثون عن دخول عالم الأعمال .
    يختلف هذا النوع من التمويل عن تمويل البنوك , لأن هذه الجهات الممولة الخاصة أو الأهلية تشترط أن يتفرغ صاحب المشروع لمشروعه تماماً أي أن لا يكون موظفاً في أي جهة حكومية أو أهلية , وأن يوظف لديه فقط السعوديين , وأن يكون مقر مشروعه في نفس المدينة التي يقيم فيها , على سبيل المثال صندوق عبد اللطيف جميل لخدمة المجتمع وصندوق المئوية وبرنامج الأهلي للمشاريع الصغيرة .
    وكما تقوم بعض تلك الجهات بمساعدتهم في توفير مكان مجهز بالكامل بكل ما يحتاجه التاجر ( مكتب مجهز – خدمات سكرتارية – هاتف – فاكس ) لممارسة العمل اليومي , وكل ذلك مقابل مبلغ رمزي يتحمله المستثمر الجديد . ويبقى في هذا المكان إلى أن يستطيع الوقوف على قدميه ثم يتركه لشخص آخر وهكذا , ويسمى هذا المكان بحاضنة الأعمال .



    خامساً : الإجراءات الحكومية والتراخيص :

    تهيئة المناخ الاستثماري :

    مساندة صاحب المنشأة الصغيرة والمستثمر الجديد تعد هدف رئيسي لحكومتنا الرشيدة والغرف التجارية الصناعية , وذلك بإيجاد الآليات التي تكفل نموها وتطورها وإعداد الدراسات وتذليل المعوقات التي تواجه أصحاب تلك المنشآت , وإيجاد الحلول المناسبة لها بما يضمن تيسير أعمالهم وسرعة انجازها إيماناً منهم بالأهمية التي تمثلها المنشآت الصغيرة بالنسبة لاقتصادنا الوطني على اعتبار أن المشروعات الصغيرة تنفرد بخصائص تفرض عليها مصاعب من نوع خاص لا تواجهها المنشآت الكبيرة .

    عزيزي المستثمر الجديد :

    بعد انتهاءك من إعداد دراسة الجدوى لمشروعك الصغير وتوفير رأس المال اللازم لقيام المشروع وتحديد الموقع المناسب والبدء في التنفيذ , هناك عدة إجراءات نظامية حكومية وخطوات مهمة تلازم مشروعك منذ البداية ولا غنى لصاحب المشروع الجديد عنها وتتمثل في الآتي :
    1 – معرفة الجهات الحكومية ذات العلاقة بالمشروع .
    2 – التعرف على كافة الإجراءات الرسمية اللازمة لقيام المشروع الجديد .
    3 – القيام بمراجعة الدوائر الحكومية مباشرةً , أو تفويض مكتب خدمات متخصص للقيام بهذه المراجعات .
    * قائمة بالمؤسسات والجهات ذات العلاقة بالمنشآت الصغيرة في ملحق (2) .


    سادساً : إدارة المشاريع الصغيرة :

    1 – أهمية الإشراف والعمل بنفسك :

    تعد إدارة وتسيير الأعمال الخاصة من صاحب العمل بنفسه ذات أهمية بالغة , كي يتمكن المشروع من ترسيخ تواجده التنافسي في السوق المحلي , ومن ثم الانطلاق إلى الأسواق الخارجية , فمعظم المنشآت الكبيرة كانت في بدايتها صغيرة , ونتيجة إدارتها المتطورة والمتميزة استطاعت أن تنمو وتتفوق , مما مكنها من التحرك داخل السوق بأقصى كفاءة ممكنة , وكل قصص النجاح كانت لأشخاص أشرفوا على مشاريعهم بأنفسهم .



    2 – عدم خلط الأموال الشخصية مع أموال المشروع :

    من الواجب على صاحب المشروع الصغير أن يحدد لنفسه مبلغاً من المال كراتب شهري مدرج ضمن المصاريف الإدارية للمشروع , وأن يتعايش طبقاً لدخله المالي , وأن لا يخلط مصاريفه الشخصية مع مصاريف وإيرادات مشروعه , إذ يؤدي ذلك - إن حصل – إلى خلل مالي للمشروع , مما يترتب عليه قصور في الالتزامات المالية , والمستحقات المدنية , ومتطلبات العمل التشغيلية , والمالية الأخرى , وهذا يؤدي تدريجياً إلى فشل المشروع .

    3 – مراقبة ومتابعة قيد الدفاتر المحاسبية , واستخدام برنامج محاسبي مبسط :

    تحتاج جميع المنشآت باختلاف أشكالها أو أحجامها إلى نظام محاسبي , يساعد أصحابها في الحصول على المعلومات المحاسبية خلال فترة نشاط المنشأة , فالتاجر لا يستطيع أن يعتمد على ذهنه في استرجاع ومعرفة جميع العمليات التي قام بها , وتتمثل المقومات الرئيسية للنظام المحاسبي في ( المستندات , الدفاتر والسجلات , القوائم والتقارير ) فالمستندات تعتبر نقطة البداية في تدفق المعلومات وتوضيح البيانات الخاصة بالعمليات التجارية للمنشأة , ومن واقع المستندات يتم التسجيل في الدفاتر والسجلات لإثبات جميع العمليات , ومن ثم يتم تفريغ المعلومات في قوائم وتقارير تعتمد على النظام المحاسبي المالي للمنشأة لتوضح نتيجة الأعمال عن فترة معينة .

    4 – المحافظة على جودة عالية :

    إن شدة المنافسة على السلعة يتطلب الكثير من الاهتمام بالمنتج أو الخدمة المقدمة , فمن العناصر الأساسية للتسويق أن تكون السلعة المقدمة ذات جودة عالية تتطابق مع متطلبات المستهلك من حيث الشكل واللون والتصميم والمتانة والصلاحية والتعبئة , ولكسب ثقة المستهلك وضمان الاستمرارية في السوق لا بد من المحافظة على الجودة والتفكير دائماً في التحسين والتميز .




    5 – المحافظة على سعر تنافسي :

    السعر هو القيمة الحقيقية للمنتج ومن خلاله يقيم المستهلك مقدار احتياجاته وقدرته الشرائية , ولذلك يجب أن يكون للمنتج سعر منافس يحقق هامش ربح مناسب , ويجب أن تتم عملية التسعير بعد دراسة تكلفة المنتج ومستوى الطلب وخصائص المستهلك وحدة المنافسة .


    6 - التطوير المستمر للذات :

    على صاحب العمل تحمل المسؤولية ومواجهة المشاكل والإصرار والمثابرة , والعمل لساعات طويلة دون تذمر , وعليه تعلم مهارات التعامل مع الآخرين وبناء علاقات طيبة معهم , وكذلك اكتساب المهارات الإدارية كالتخطيط والتنظيم والقيادة والرقابة على العمل والتي تساعد صاحب العمل بشكل كبير في إدارة عمله , وتخطي العقبات التي تواجهه .


    7 – تطوير وتحسين مكان وبيئة العمل :

    يتوقف تطور ونمو المشروع الصغير على قدرة صاحبه في اختيار المكان المناسب للمشروع , وتحديد المركز التنافسي في السوق وتوزيع السلع وعمليات البيع والمستهلك والحصة السوقية في القطاع , وسهولة وصوله إلى المستهلك , وعدد العاملين , والعمل الدءوب على تحسين المنتجات أو الخدمات بما يتناسب مع التغيرات والظروف الاقتصادية من حيث العرض والطلب , والاستفادة من تجارب الآخرين – خصوصاً المنافسين – وتلمس احتياجات وأذواق المستهلكين والدوافع الخاصة بالشراء , ومعدل استعمال السلعة .


    8 – الاهتمام بوضع العاملين :

    إن تطوير كفاءات العاملين من أهم مقومات النجاح , فوجود عامل غير مؤهل أو غير مدرب يقلل من جودة العمل , وعدم الاهتمام بوضع وسلامة العاملين في المنشأة يؤدي إلى انخفاض التحفيز لديهم , وهذا يؤثر سلباً في رضى العملاء والمستهلكين ومن ثم في المبيعات , لذلك يجب على صاحب العمل الاهتمام بوضع العاملين معه بتطوير قدراتهم والحفاظ على سلامتهم وبناء علاقات قوية معهم , وهذا يساعد على رفع كفاءة العمل وزيادة رضى العملاء ومن ثم زيادة المبيعات .








    9 – إقامة علاقات جيدة مع الموردين والموزعين :

    دائماً ما تحمل العلاقة بين صاحب المشروع الصغير والموردين والموزعين طابعاً شخصياً , فكلما كانت علاقة صاحب المشروع بالموردين قوية كلما ساعده ذلك في الحصول على تسهيلات منهم , وكلما زادت علاقته بالموزعين زاد ولائهم له ولمنتجاته , وهذا يؤدي إلى زيادة المبيعات ومن ثم نمو وتطوير منشأته .


    10 – عمل تحليل نقاط القوة والضعف والفرص قبل بداية كل سنة مالية :

    صاحب المشروع الصغير هو المسئول الأول عن تحليل نقاط القوة والضعف والفرص لمنشأته , ويمكن الاستعانة بمكاتب الاستشارات ( المالية والإدارية والتسويقية ) للتأكد من نجاح مشروعه من خلال التقييم السنوي لسلامة سير مشروعه , كما يجب عليه دراسة وتحليل التكاليف الإدارية والتشغيلية والتسويقية , والتكاليف التمويلية والرأسمالية والمرتبات والأجور وحساب الاستهلاك المتعلق بالآلات والمباني والأثاث , وتكاليف التأمين وتكلفة مواد الصيانة , وتكلفة عمال الخدمات الفنية والقوى المحركة والعدد والأدوات الصغيرة , والتقلبات في حجم المبيعات وتقدير حجم الأرباح من حيث الزيادة أو الانخفاض .


    11 – إصدار موازنة تقديرية قبل بداية كل سنة مالية :

    يجب على صاحب المشروع اعتماد موازنة تقديرية توضح تكاليف كل نشاط يتطلب مصاريف مالية لتنفيذه خلال السنة المالية للمشروع , كالإجراءات التجارية والتوسع في المشروع وتطويره , ويجب السير بموجبها في تنفيذ جميع الأنشطة المعتمدة لضمان الخطة تنفيذ الخطة التشغيلية للمشروع وتحتوي الموازنة على إمكانيات وأرصدة المشروع المالية والنقدية المتوفرة خلا العام الجديد .

    12 – إصدار القوائم المالية الخاصة بالمنشأة مع نهاية كل سنة مالية :

    تعتبر القوائم المالية المؤشر الذي نحدد من خلاله النتائج التي حققها المشروع من ربح أو خسارة في فترة معينة , وأهم هذه القوائم :
    - قائمة نتيجة الأعمال , وتظهر فيها جميع الإيرادات وجميع المصروفات .
    - قائمة المركز المالي ( الميزانية ) وتظهر فيها الأصول والخصوم وحقوق أصحاب المنشأة , بالإضافة إلى تقارير تحتوي على بعض المؤشرات والنسب المالية مثل معدل العائد على الاستثمار ومعدل دوران البضاعة وتطور حجم المبيعات .


    أخيراً : التأهيل والتدريب :

    ننصح أصحاب الأعمال الجدد ( المستثمرون الجدد ) والراغبون في الدخول إلى عالم الأعمال ضرورة التسلح بالمهارات والقدرات المتنوعة والتي تجعلهم قادرين على تحمل مسئولية القيام بأعباء العمل ومواجهة المنافسة العالية في السوق والاستعداد للمتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية .
    ويكون هذا التأهيل والتدريب من خلال برامج تدريبية متخصصة في هذه المجالات وعلى صاحب العمل الجديد قبل الدخول في عالم الأعمال الالتحاق ببرنامج تدريبي شامل يحتوي على جميع المهارات والمبادئ والأسس المطلوبة لإقامة مشروع استثماري , وينبغي على صاحب العمل الإلمام بجميع هذه الأمور حتى إذا كان لديه موظفاً متخصصاً في مجال ما مثل المحاسبة فإن الأهمية تظل ملحة لأن يكون ملماً بالأمور المحاسبية حتى يوجه ويراقب ويتأكد من سير الأمور بشكلها الصحيح .


    اسامه الاخرس
    http://groups.google.com.sa/group/b7rr4all
    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/M.A.Ismaiel
    https://twitter.com/edara_arabia
    Mobile : 01020990501

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد أحمد إسماعيل على المشاركة المفيدة:

    allaahmedaaa (04-11-2013), فارس النفيعي (10-30-2010)

  3. #2
    الصورة الرمزية **nour**
    **nour** غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    يسلمووو على الموضوع المفيد

  4. #3
    الصورة الرمزية بروكي
    بروكي غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    بارك الله فيك أستاذ محمد على هذا الموضوع الرائع

  5. #4
    الصورة الرمزية العميسي جمال
    العميسي جمال غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    أحسن الله إليك ...وفقك الله ... أيدك الله ..حفظك الله ..

  6. #5
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    بارك الله فيك أستاذ محمد على هذا الموضوع الرائع

  7. #6
    الصورة الرمزية se_haniah
    se_haniah غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    سلمت يداك استاذ محمد ووفقك الله ورعاك

  8. #7
    الصورة الرمزية الرملاوي
    الرملاوي غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    موضوع مهم ورائع والحقيقة معلومات كافية ووافية لكل صاحب مشروع صغير مشكور أستاذ محمد على هالموضوع

  9. #8
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,187

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    طرح رائع لموضوع مهم ..

    جزاك الله خيرا اخي محمد وبارك بجهودك ..

  10. #9
    الصورة الرمزية ام احمدحنان
    ام احمدحنان غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    تسلم على الموضوع الحلو وعرفة اشياء كنت اتجاهلها فى مشروعي الى الامام دوم يااستاذ

  11. #10
    الصورة الرمزية علي العزيب
    علي العزيب غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    مدير عام
    المشاركات
    3
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ علي العزيب

    افتراضي رد: كيف تدير وتختار وتؤسس مشروعك الصغير بنجاح

    بارك الله فيك ع المشلركة الرائعة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
موضوعات ذات علاقة
ابدأ مشروعك الصغير ... ولا تتردد
مقدمة الكتاب : من منا لم يحلم بيوم يمتلك فيه مشروعاً يديره بنفسه ؟ ، ُيبدِع وَيبرُع فيه ويصبح مديرا ورئيساً لنفسه لا مرؤوسا لآخرين. إننا نعيش عصر الاستثمار الحر Entrepreneurship Era وتأتي كلمة... (مشاركات: 23)

كيف تختار و تؤسس و تدير مشروعك الصغير بنجاح
على هدا الرابط وعلى نفس الاتفاق لاتنسونا من صالح دعائكم (مشاركات: 23)

كتاب كيف تبدأ مشروعك الصغير
الي اصحاب المشروعات الصغيرة أو الراغبين في اقتحام سوق العمل الحر اقدم لكم هذا الكتاب القيم ويحتوي العناوين التالية تعريف المشروع الصغير خصائص المشروع الصغير السلبيات المحتملة للمشروع... (مشاركات: 10)

كيف تبدأ مشروعك الصغير
ماهية المشروعات الصغيرة: أنشطة لتوليد الدخل وهي استثمار لبعض المصادر والمهارات خاصة للشباب بغرض تحقيق عائد مجزي للقائم علي النشاط وقد تكون مهارات فنية أو إدارية.تساعد تنمية المشروعات الصغيرة والحرفية... (مشاركات: 4)

مايكل غرير وكيف تدير مشروعك
تعتبر إدارة المشاريع في أيامنا هذه من المواضيع الهامة التي يجب البحث بها والعمل على تطبيقها بشكل فعال وجيد من أجل ضمان نجاح أي نوع من أنواع المشاريع، فالإدارة الناجحة = عملاً ناجحاً يقدم لنا مايكل... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات
الكلمات الدلالية