إن إدارة الموارد البشرية تعد اليوم من أهم الوظائف الإدارية في أي منشأة، وهي الآن لا تقل أهمية عن باقي الوظائف الأخرى : كالتسويق والإنتاج والمالية، وذلك لما ظهر من أهمية العنصر البشري ومدى تأثيره على الكفاءة الإنتاجية للمنشأة، ولقد اتسع مفهوم إدارة الموارد البشرية ليشمل أنشطة رئيسية متعددة يأتي على رأسها تحليل وتوصيف الوظائف، تخطيط الموارد البشرية، جذب واستقطاب الموارد البشرية، تحفيز الموارد البشرية، تنمية وتدريب الموارد البشرية، بالإضافة إلى النشاط التقليدي المتعلق بشؤون إدارة الموارد البشرية في المنشأة، فإذا كنت من المتخصصين في مجال إدارة الموارد البشرية فلا تبخل علينا بمشاركاتك الهادفة حتى تتحقق الفائدة للجميع، وأما إن كنت من غير المنخصصين في هذا المجال الهام فأنت أمام أكبر بوابة عربية متخصصة في علم إدارة الموارد البشرية.إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، والإستفادة بما يقدمه المنتدى من موضوعات وخدمات .. فما عليك إلا القيام بتسجيل عضوية جديدة.
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بحث عن دور القيادات الإدارية في التطوير والتنمية الإدارية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3,742

    افتراضي بحث عن دور القيادات الإدارية في التطوير والتنمية الإدارية

    أهمية البحث :
    لقد كان القرن العشرين حقبة انطلاق شعلة العلم بشقيه الإنساني والتطبيقي التي أوقدها الباحثون، والعلماء على مختلف اهتمامهم، فقد كان البحث دائماً هو الرائد نحو فرضية أو نظرية جديدة وهو تلخيص لظاهرة واستمزاج لفكر ومن ثم فهو نافذة ذات آفاق نحو كون وخلاصة جديدة .
    وعلى امتداد هذا الفهم جاء بحثنا ليدرس ويستقرئ ويحلل ومن ثم ليصل إلى نتيجته المرجوة وليكون إضافة نوعية .
    إن البحث في مسألة الارتقاء القيادي وما يترتب على ذلك من قرارات وآليات تنفيذية من ناحية القبول أو الرفض من قبل المرءوسين ومن ثم ما يتأتى من نجاح أو فشل هي دائرة خصبة للبحث والتقصي والتي كان يؤمل في إثرائها في العقود الماضية استجابة مباشرة لحاجة المواطن لمثل هذه الدراسة .
    فالقيادة على اختلاف ميادينها ومجال ممارستها هي في محصلتها فن إنساني بحاجة إلى مراجعة دائمة من أجل تقديمها في صورتها الأكثر قبولاً وهو ما يستدعي ممارسة كثير من التدريب والذي يصبح بدوره شرطاً موضوعياً لإنجاز مهمة قيادية ناجحة واتخاذ قرار إداري سليم .
    وعلى ذلك فإن هذا البحث يستمزج كافة هذه الاهتمامات ليقدم خلاصة إلى القارئ ارتكازاً على قراءة الواقع الإداري ومتابعة لذاتية موضوعية العملية القيادية .
    مشكلة البحث :
    رغم ارتكاز هذا البحث على عاملين متلازمين هما الارتقاء الوظيفي من ناحية وأسلوب اتخاذ القرار من ناحية أخرى، إلا أنه وغاية في عمل متكامل وواضح فإن البحث يتقصى إنجاز مجموع المشاكل التالية ذات العلاقة المباشرة والغير مباشرة .
    1- كيف تؤثر طبيعة العمل والموقع القيادي (الوظيفي) على أسلوب القيادة المتبع ؟
    2- ما هو أثر اللوائح والقوانين على أسلوب القيادة المتبع ؟
    3- ما هو أثر اعتقاد القائد بجدوى العلاقات الغير رسمية على أسلوبه في القيادة ؟
    4- ما هي علاقة التفويض بأسلوب القيادة ؟ وما هو العامل الذي يؤثر على درجة التفويض ؟
    5- ما هو أثر ثقة القائد بمرءوسيه على أسلوبه في القيادة ؟
    6- هل تؤثر درجة التعليم والثقافة على أسلوب القيادة ؟
    7- ما هو تأثير اعتقاد القائد بجدوى الحوافز المادية والمعنوية الإيجابية والسلبية على أسلوبه القيادي ؟
    8- ما هو أثر مفهوم السلطة عند القائد على أسلوبه القيادي ؟
    9- ما هو أثر مفهوم الرقابة عند القائد على أسلوبه القيادي ؟
    10- ما هو أثر اعتقاد القائد بجدوى الدورات التدريبية في تحسين الأسلوب القيادي ؟
    أهداف البحث :
    1- بيان أثر طبيعة العمل والموقع الوظيفي على أسلوب القيادة .
    2- بيان أثر اللوائح والقوانين على أسلوب القيادة المتبع .
    3- مدى اعتقاد القائد بجدوى العلاقات الغير رسمية وأثرها في أسلوبه القيادي .
    4- درجة التفويض وأثرها على أسلوبه القيادي .
    5- بيان أثر ثقة القائد بمرءوسيه على أسلوبه في القيادة .
    6- أثر درجة التعليم والثقافة على أسلوبه القيادي .
    7- درجة اعتقادهم بجدوى الحوافز المادية والمعنوية الإيجابية والسلبية وأثرها على أسلوبه القيادي .
    8- مفهوم السلطة عند القائد وأثرها على أسلوبه القيادي .
    9- مفهوم الرقابة عند القائد وأثرها على أسلوبه القيادي .
    10- جدوى الدورات التدريبية وأثرها على الأسلوب القيادي .

    فرضية البحث ونوعها :
    يوجد علاقة بين المستوى الوظيفي وأسلوب القيادة المتبع . لقد صيغت فرضية البحث على كونها فرضية مباشرة مثبتة وهي تعني وجود علاقة بين المستوى الوظيفي وأسلوب القيادة المتبع .
    حدود البحث :
    من المشاكل التي واجهتنا في هذا البحث الآتي :
    - إن جميع المراجع التي تم الإطلاع عليها كانت تدور حول عدة مواضيع متكررة فقد تكلمت عن أنواع القيادة وأساليبها وتحدثت عن بعض المتغيرات التي يمكن أن يكون لها تأثير في أسلوب القيادة المتبع ولكن لم يتم الربط أو توضيح نوع العلاقة التي تربط بيم كل متغير وأسلوب القيادة المتبع، وعلى ذلك وجدنا أنه من المناسب أن نخوض بدراسة تأثير كل متغير من المتغيرات على أسلوب القيادة المتبع .
    - وقد واجهتنا مشكلة أخرى في تحديد حجم العينة موضوع البحث وهي عند اختيار العينة تم الاستفسار عن عدد المدراء الذين يعملون في وزارة التخطيط والتعاون الدولي فرع غزة، فكان العدد (70) مدير، ففكرنا بأخذ عينة طبقية تناسبية حسب عدد المدراء في كل مستوى بالنسبة لعددهم الكلي، ولكن اتضح لنا أن المدراء الفعليين لا يتجاوز عددهم (30) فقررنا أخذ عينة حصصية تتكون من المدراء جميعهم على أساس أننا اخترنا المدراء بأنفسنا دون أي شرط حيث أن طبيعة البحث فرضت علينا اختيار المدراء دون غيرهم لأننا نتكلم عن أسلوب القيادة المتبع .
    تحميل الملفات المرفقة
    تحميل ملف: دور القيادة الإدارية.pdf‏
    دور القيادة الإدارية.pdf‏حجم الملف: 279.3 كيلوبايت - عدد مرات تحميل الملف: 6721
    تحميل ملف: دور القيادة الإدارية.pdf‏

  2. 24/5/2011, 06:03 #2

    افتراضي رد: بحث عن دور القيادات الإدارية في التطوير والتنمية الإدارية

    ادارة المنتدى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    عناصر موضوع القيادة الادارية جيدة جدا وشاملة الجوانب المختلفة لدور القيادة فى العملية الادارية

  3. 22/6/2011, 01:28 #3

    افتراضي رد: بحث عن دور القيادات الإدارية في التطوير والتنمية الإدارية

    شكراااااااااااااااااااااا ااااااااااا

  4. 6/9/2011, 17:39 #4

    افتراضي رد: بحث عن دور القيادات الإدارية في التطوير والتنمية الإدارية

    شكرا علي الوضوع الجيد الذي يساعد علي اعدد قادة جيدين

  5. 11/9/2011, 07:32 #5

    افتراضي رد: بحث عن دور القيادات الإدارية في التطوير والتنمية الإدارية

    تشكر على هذا الجهد الرائع والملحوظ

موضوعات ذات علاقة

  1. القيادات الإدارية.. وجهاً لوجه أمام «العولمة» و«الخصخصة»
    القيادات الإدارية.. وجهاً لوجه أمام «العولمة» و«الخصخصة» يشهد المسرح العالمي، الاقتصادي والسياسي، العديد من التغييرات الجذرية التي ينعكس أثرها مباشرة على الحياة الإنسانية تقدما أو تخلفا صراعا... (مشاركات: 11)
  2. التدريب والتنمية الإدارية - منقول
    المحتويات · المقدمة: · تعريف التنمية الإدارية وأهدافها: · أسباب زيادة الاهتمام بالتنمية الإدارية: · برامج التدريب في الدول المتقدمة: · الفرق بين التدريب والتنمية... (مشاركات: 1)
  3. إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أننا نعيش في زمـن العلـم والتقنيـة ومن يملـك المعرفـة وليس لديه المقدرة على إدارتها وترجمتها بشكل مؤثر في الأداء بطـرق مثلـه، لن يستطيع مواجهـة التحديات ومخاطر... (مشاركات: 7)
  4. الولاء قبل الكفاءة في القيادات الإدارية
    إن مصطلح الولاء لايقتصر على شريحة معينة من البشر إلا أنه يمكن أن يكون أكثر استخداماً في حالة المستويات الوظيفية ومجالات العمل المختلفة ناهيك عن أستخدامه في المجالات السياسية والإعلامية التي يستخدمها... (مشاركات: 2)
  5. المنظمة العربية للتنمية الإدارية تطلق خطة عمل 2008ب 158فعالية في التدريب والتنمية البشرية
    أطلقت مؤخرا المنظمة العربية للتنمية الإدارية خطة عملها للعام 2008م. وقد تمثلت ملامح وأطر التجديد في الخطة من خلال تخصيص 158نشاطا في مجال المؤتمرات والندوات وورش العمل والملتقيات التي تعقد في عدد من... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات في المنتدى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

حول المنتدى
لقد تأسس المنتدى العربي لإدارة الموارد البشرية في عام 2007، وذلك بهدف مساعدة العاملين والمهتمين بعلوم إدارة الموارد البشرية في الوطن العربي للوصول إلى أفضل اداء ممكن من خلال ما يوفره المنتدى لهم من بوابة معلوماتية عملاقة لنشر العلوم الإدارية بوجه عام وعلوم إدارة الموارد البشرية بوجه خاص، هذا بالإضافة إلى توفير مجموعة ضخمة من الأدوات والنماذج الاحترافية والبرمجيات التي تساعد المشتغلين بعلوم الإدارة بوجه عام
تابعنا