النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,063
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    افتراضي دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع

    التطوع:
    أصبح العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين لأي مجتمع، والعمل التطوعي ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجموعات البشرية منذ الأزل ولكنه يختلف في حجمه وشكله واتجاهاته ودوافعه من مجتمع إلى آخر، ومن فترة زمنية إلى أخرى، فمن حيث الحجم يقل في فترات الاستقرار والهدوء، ويزيد في أوقات الكوارث والنكبات والحروب، ومن حيث الشكل فقد يكون جهداً يدوياً وعضلياً أو مهنياً أو تبرعاً بالمال أو غير ذلك، ومن حيث الاتجاه فقد يكون تلقائياً أو موجهاً من قبل الدولة في أنشطة اجتماعية أو تعليمية أو تنموية، ومن حيث دوافعه فقد تكون دوافع نفسية أو اجتماعية أو سياسية.
    فالتطوع ما تبرع به الإنسان من ذات نفسه مما لا يلزمه فرضه. وقد جاء في لسان العرب لابن منظور أمثلة: جاء طائعاً غير مكره، ولتفعلنّه طوعاً أو كرها؛ قال تعالى: (فمن تطوع خيرا فهو خير له) وهي إشارة إلى فائدة التطوع النفسية الكبيرة للمتطوع، فقد وجد العلماء أن من يقوم بالأعمال التطوعية أشخاص نذروا أنفسهم لمساعدة الآخرين بطبعهم واختيارهم بهدف خدمة المجتمع الذي يعيشون فيه، ولكن التطوع كعمل خيري هو وسيلة لراحة النفس والشعور بالاعتزاز والثقة بالنفس عند من يتطوع؛ لأنه فعالية تقوي عند الأفراد الرغبة بالحياة والثقة بالمستقبل حتى أنه يمكن استخدام العمل التطوعي لمعالجة الأفراد المصابين بالاكتئاب والضيق النفسي والملل؛ لأن التطوع في أعمال خيرية للمجتمع يساعد هؤلاء المرضى في تجاوز محنتهم الشخصية والتسامي نحو خير يمس محيط الشخص وعلاقاته، ليشعروا بأهميتهم ودورهم في تقدم المجتمع الذي يعيشون فيه؛ مما يعطيهم الأمل بحياة جديدة أسعد حالاً.
    ويمكن أن نميز بين شكلين من أشكال العمل التطوعي؛ الشكل الأول: السلوك التطوعي: ويقصد به مجموعة التصرفات التي يمارسها الفرد وتنطبق عليها شروط العمل التطوعي ولكنها تأتي استجابة لظرف طارئ، أو لموقف إنساني أو أخلاقي محدد، مثال ذلك أن يندفع المرء لإنقاذ غريق يشرف على الهلاك، أو إسعاف جريح بحالة خطر إثر حادث ألمّ به - وهذا عمل نبيل لا يقوم به للأسف إلا القلة اليوم - في هذه الظروف يقدم المرء على ممارسات وتصرفات لغايات إنسانية صرفة أو أخلاقية أو دينية أو اجتماعية، ولا يتوقع الفاعل منها أي مردود مادي.
    أما الشكل الثاني من أشكال العمل التطوعي فيتمثل بالفعل التطوعي الذي لا يأتي استجابة لظرف طارئ بل يأتي نتيجة تدبر وتفكر مثاله الإيمان بفكرة تنظيم الأسرة وحقوق الأطفال بأسرة مستقرة وآمنة؛ فهذا الشخص يتطوع للحديث عن فكرته في كل مجال وكل جلسة ولا ينتظر إعلان محاضرة ليقول رأيه بذلك، ويطبق ذلك على عائلته ومحيطه، ويوصف العمل التطوعي بصفتين أساسيتين تجعلان من تأثيره قوياً في المجتمع وفي عملية التغيير الاجتماعي، وهما:
    1- قيامه على أساس المردود المعنوي أو الاجتماعي المتوقع منه، مع نفي أي مردود مادي يمكن أن يعود على الفاعل.
    2- ارتباط قيمة العمل بغاياته المعنوية والإنسانية.
    لهذا السبب يلاحظ أن وتيرة العمل التطوعي لا تتراجع مع انخفاض المردود المادي له، إنما بتراجع القيم والحوافز التي تكمن وراءه، وهي القيم والحوافز الدينية والأخلاقية والاجتماعية والإنسانية.
    ويمكن التمييز بين شكلين أساسيين من أشكال العمل التطوعي:
    1- العمل التطوعي الفردي: وهو عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة ولا يبغي منه أي مردود مادي، ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية أو دينية. في مجال محو الأمية - مثلاً - قد يقوم فرد بتعليم مجموعة من الأفراد القراءة والكتابة ممن يعرفهم، أو يتبرع بالمال لجمعية تعنى بتعليم الأميين.
    2- العمل التطوعي المؤسسي: وهو أكثر تقدماً من العمل التطوعي الفردي وأكثر تنظيماً وأوسع تأثيراً في المجتمع، في الوطن العربي توجد مؤسسات متعددة وجمعيات أهلية تساهم في أعمال تطوعية كبيرة لخدمة المجتمع.
    وفي المجتمع مؤسسات كثيرة يحتل فيها العمل التطوعي أهمية كبيرة وتسهم(جمعيات ومؤسسات أهلية وحكومية) في تطوير المجتمع إذ إن العمل المؤسسي يسهم في جمع الجهود والطاقات الاجتماعية المبعثرة، فقد لا يستطيع الفرد أن يقدم عملاً محدداً في سياق عمليات محو الأمية، ولكنه يتبرع بالمال؛ فتستطيع المؤسسات الاجتماعية المختلفة أن تجعل من الجهود المبعثرة متآزرة ذات أثر كبير وفعال إذا ما اجتمعت وتم التنسيق بينها.
    بعض المقترحات لتطوير العمل التطوعي:
    1- أهمية تنشئة الأبناء تنشئة اجتماعية سليمة وذلك من خلال قيام وسائط التنشئة المختلفة كالأسرة والمدرسة والإعلام بدور منسق ومتكامل الجوانب في غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في نفوس الناشئة منذ مراحل الطفولة المبكرة.
    2- أن تضم البرامج الدراسية للمؤسسات التعليمية المختلفة بعض المقررات الدراسية التي تركز على مفاهيم العمل الاجتماعي التطوعي وأهميته ودوره التنموي ويقترن ذلك ببعض البرامج التطبيقية؛ مما يثبت هذه القيمة في نفوس الشباب مثل حملات تنظيف محيط المدرسة أو العناية بأشجار المدرسة أو خدمة البيئة.
    3- دعم المؤسسات والهيئات التي تعمل في مجال العمل التطوعي مادياً ومعنوياً بما يمكنها من تأدية رسالتها وزيادة خدماتها.
    4- إقامة دورات تدريبية للعاملين في هذه الهيئات والمؤسسات التطوعية مما يؤدي إلى إكسابهم الخبرات والمهارات المناسبة، ويساعد على زيادة كفاءتهم في هذا النوع من العمل، وكذلك الاستفادة من تجارب الآخرين في هذا المجال.
    5- التركيز في الأنشطة التطوعية على البرامج والمشروعات التي ترتبط بإشباع الاحتياجات الأساسية للمواطنين؛ الأمر الذي يساهم في زيادة الإقبال على المشاركة في هذه البرامج.
    6- مطالبة وسائل الإعلام المختلفة بدور أكثر تأثيراً في تعريف أفراد المجتمع بماهية العمل التطوعي ومدى حاجة المجتمع إليه وتبصيرهم بأهميته ودوره في عملية التنمية، وكذلك إبراز دور العاملين في هذا المجال بطريقة تكسبهم الاحترام الذاتي واحترام الآخرين.
    7- تدعيم جهود الباحثين لإجراء المزيد من الدراسات والبحوث العلمية حول العمل الاجتماعي التطوعي؛ مما يسهم في تحسين واقع العمل الاجتماعي بشكل عام، والعمل التطوعي بشكل خاص.
    8- استخدام العمل التطوعي في المعالجة النفسية والصحية والسلوكية لبعض المتعاطين للمخدرات والمدمنين أو العاطلين أو المنحرفين اجتماعياً.
    9- استخدام التكنولوجيا الحديثة لتنسيق العمل التطوعي بين الجهات الحكومية والأهلية لتقديم الخدمات الاجتماعية وإعطاء بيانات دقيقة عن حجم واتجاهات وحاجات العمل التطوعي الأهم للمجتمع.
    * إن للعمل الاجتماعي التطوعي فوائد جمة تعود على الفرد المتطوع نفسه وعلى المجتمع بأكمله، وتؤدي إلى استغلال أمثل لطاقات الأفراد وخاصة الشباب في مجالات غنية ومثمرة لمصلحة التنمية الاجتماعية
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    قطر
    مجال العمل
    التطوير
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع

    م. أحمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا جديدة في هذا المنتدى الراقي بأفكارة وبما هو جديد وهذه تعتبر أول مشاركة في رأي لي عجبني الموضوع جدا وهو عن دور هام لا بد من كل شخص أن يقوم به ولو في السنة مرة واحدة متطوع في مكان ما.. ليش شرطا أن يكون مكان عام ولكن نستطيع أن نتطوع في المنزل كعمل مع خادم بيت الأخوة الأهل في العمل
    للتطوع معاني جدا سامية وأن أهل الغرب يقدسون التطوع وكيف يساهمون في جذب الناس لهذا المجال في سبيل الرقي لبلادهم لأننا في الأصل ندعى ب(إنسان ) أي بنا فطريا جانب أنساني فأن عمل التطوع أنساني يلامس وجداننا أحاسيس أودعها الله بداخلنا فلا تخجل بأن تساعد أو تنزل من كرسيك الفخم لتقوم برفع ورقة أو ملف وقع عن موظف ما
    ولكن أخي م. أحمد هل التطوع أن أعمل لأجل أشخاص معينين أم لأننا سنكرم على يد فلان من الناس (شخصية مرموقة ) أم لأننا لابد أن نسعى لفعل خير قد يكون حجاب من النار؟؟
    عفوا على هذه الأسئلة ولكنني جربت المتطوعين في حضور المسؤل عن المركز يأتونك افواجا ويطرحون عليك أفكارا قد تطير فرحا ولكن حين يحين الجد في العمل لا يصفى لنا سوى قلة من الناس الذين يتصفون بالأنسانية وبالكفاءة في القيام بالتطوع
    آسفة لأطالتي ولكنني أود أن ينشر وبقوة في بقاع الوطن العربي التطوع الصادق الفعال
    جعلنا الله من المتطوعين لوجه ونسعى لرضاه
    التعديل الأخير تم بواسطة أنا وخلي ; 11-09-2008 الساعة 03:14 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية علي الحدمة
    علي الحدمة غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    ادارية وموارد بشرية
    المشاركات
    346

    افتراضي رد: دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع

    مقترحات جميلة وورقة مميزة
    وأضم رأي الى رأي الأخت بخصوص نشر ثقافة العمل التطوعي المدفوع برغبة خدمة المجتمع قاصداً بتطوعه وجه خالقة لاينتظر شكر ولا ثناء ولا تكريم من أحد
    مشكوووووووووووور

  4. #4
    الصورة الرمزية المهاااا
    المهاااا غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع

    كــــــــــــــ عــــــ والسعوديـــــــ سعيدة ـــــة ـــــام ــــــــــــل
    وأسعـــــــــ الله أهل السعودية وضيوفها ـــــــــــــد

    الكلام رائع والتنفيذ ......؟!
    لاتتجهم ، أنت لاتعلم من سيقع في حب ابتسامتك

  5. #5
    الصورة الرمزية بدو ايو
    بدو ايو غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    موظف علافات عامة
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع

    شكرا علي المادة المنشورة وهي حقيقة من المواد الممتازة التي غدونا نفقدها كثير في محيطنا العربي رغم عن ما يدفعنا الدين الي ذلك بما يجعل الحياة اكثر ترابط وقوة باشاعة اعمال التطوع والعمل الطوعي تغطية لحاجة الانسان الي التطور بمسك كل فرد من افراد المجتمع بالعمل الطوعي وبما يدفع به من سمات ومعان كبيرة تجسد واقع الفضائل الانسانية المحاطة بنظرة الدين الي ذلك في شكل التعاون والتكاتف ونصرة المحتاج ، ومن واقع الحال لابد من نشر ثقافة العمل الطوعي لما لها من اثار كريمة تجاه المجتمع باّسر وترويجا لمنافعه المشتركة وحاجة الناس اليه ، فقد اعجبت بالموضوع وبمشاركات ومداخلات المعلقين عليه ، فان اهمية موضوع .. دور العمل الطوعي في تنمية المجتمع لهي من المنافذ الداعية الي النظر بعين فاحصة بامكانية نشر دور العمل الطوعي في تطوير مناحي عدة في الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية عن طرق المعرفة ، فعندما تعلم انسانا القراة والكتابه تكون قد اسهمت في التنمية البشرية وزيادة الوعي باهمية التطوع في الحياة واحياءا لقيم فضلي .. شكرا أ بقيمة المشاركة ونامل ان تنشر وتتبني علي نطاق واسع ..

موضوعات ذات علاقة
جمعية أجيال تشارك في برنامج سواعد الأمة حول دور الشباب في مؤسسات المجتمع المدني
جمعية أجيال تشارك في برنامج سواعد الأمة حول دور الشباب في مؤسسات المجتمع المدني الحاج : إذا أردنا أن تنجح مؤسسات الشباب يجب أن يكون القائمون عليها من الشباب دخان : يجب أن تهتم الحكومة... (مشاركات: 1)

دورة مهارات العمل التطوعي - مجانية الحضور والشهادة - للرجال والنساء
بسم الله الرحمن الرحيم http://www.hrdiscussion.com/imgcache/2195.imgcache دورة مهارات العمل التطوعي المدربين م. عبد العزيز مبارك (مشاركات: 1)

دور التعليم والتدريب في تنمية أعمال القطاع الخاص في الأردن
تتناول هذه الورقة الموضوعات التالية : مقدّمة عن دور التعليم والتدريب في تنمية أعمال القطاع الخاص في الأردن . العملية التدريبية في غرفة تجارة عمّان / نموذجاً : رســـــــالة الغرفــــــة . نبذة... (مشاركات: 0)

دور المعهد الوطني لتدريب المدربين في تنمية الموارد البشرية
أصبحت مختلف الدول في العالم بعد التقدم التكنولوجي الهائل والسريع والمتغير والانفتاح الاقتصادي العالمي ، والتزايد السكاني وخصوصاً الدول النامية منها بأمس الحاجة إلى استراتيجيات في تنمية الموارد... (مشاركات: 0)

ملتقى دور أساليب التدريب الحديثة في تنمية القدرات الشخصية للعاملين بالحقل الدبلوماسي
ملتقى دور أساليب التدريب الحديثة في تنمية القدرات الشخصية للعاملين بالحقل الدبلوماسي شرم الشيخ - جمهورية مصر العربية 13 - 17 يناير 2008 أهمية الملتقى من الواضح بأنه مهما بلغت المهارات... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات
خدمة الإستشارات الإدارية
الكلمات الدلالية


× أغلق النافذة

الماجستير المهني المصغر - miniMBA


× أغلق النافذة