النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: برامج الوقاية من حوادث العمل دراسة ميدانية

  1. #1
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالبة ماستر في الموارد البشرية
    المشاركات
    8
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ هاجر الجزائري

    افتراضي برامج الوقاية من حوادث العمل دراسة ميدانية

    المقدمـة
    التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم و ما صاحبه من تطور الصناعات أفرز الكثير من الأخطار التي ينبغي على الإنسان معرفتها و أخذ الحذر و الحيطة من الوقوع في مسبباتها و ليس هناك من يتمنى أن يصاب بحادث يفقده بما من الله عليه من صحة و عافية و سلامة أعضائه فقد يصاب بسبب قلة الاهتمام أو الإهمال و لو لحظات قليلة هي كافية لجعله يتألم لفترات طويلة قد تصل على سنوات .
    و السلامة مسؤولية كل فرد في موقع عمله و مرتبطة بعلاقته مع من حوله كالأشخاص و الآلات و الأدوات و المواد و طرق التشغيل و غيرها. فالسلامة مجموعة من الإجراءات التي تؤدي إلى توفير الحماية المهنية للعاملين و الحد من خطر المعدات و الآلات على العمال و المنشاة و محاولة منع وقوع الحوادث أو التقليل من حدوثها و توفير الجو المهني السليم الذي يساعد العمال على العمل. وهدفها إنتاج من دون حوادث و إصابات و، و قد أصبحت السلامة المهنية أنظمة و قوانين يجب على العاملين معرفتها كما يجب على الإدارة تطبيقها .
    و بسبب الانتشار الواسع و المتزايد لظاهرة حوادث العمل خاصة في الوسط الصناعي و ارتفاع تكاليفه الإنسانية و المادية أصبحت هذه المشكلة محل اهتمام العديد من الباحثين بهدف فهمها و تحديد مفهومها و أسبابها الحقيقية الأصلية التي تساهم و تسبب تكرارها و ارتفاع معدلها في المؤسسة الصناعية بصفة خاصة ، و نظرا للأضرار التي تلحقها حوادث العمل بعناصر الإنتاج المادية و البشرية و تأثيراتها على الكفاية الإنتاجية ، و للحد من هذه الظاهرة تم وضع برامج للوقاية من حوادث العمل و هي نوعان مادية و إنسانية . و البرامج الإنسانية هي محل دراستنا و اهتمامنا .
    و هي تهدف إلى حماية العنصر البشري من حوادث العمل و أخطاره التي يمكن أن يتعرض لها . و التساؤل المطروح هنا : فيما تتمثل البرامج الإنسانية و مدى أهميتها في مجال الوقاية من الحوادث ؟
    و من خلال ما سبق نتجت لدينا تساؤلات تطرح نفسها :
    - إلى ماذا يهدف نظام الوقاية ؟
    - ماهي البرامج الإنسانية المتبعة في مؤسسة سونلغاز– ميلة – و ما هو دورها في الوقاية من حوادث العمل ؟
    و قد تم اختيارنا لهذا الموضوع للأسباب التالية :
    - دور برامج الوقاية الإنسانية في المحافظة على عناصر الإنتاج في المؤسسة .
    - أهمية سلامة العنصر البشري داخل المؤسسة باعتباره الوسيلة و المصدر الأساسي لزيادة الكفاية الإنتاجية .
    - يمكن حصر الأهمية النسبية لهذا البحث الذي سنركز فيه على شركة توزيع الكهرباء و الغاز للشرق حيث يعتبر موضوع برامج الوقاية الإنسانية على مستوى الشركة بشكل عام من المواضيع التي شهدت اهتماما متزايدا و ذلك لدوره في معالجة سلوكات الأفراد و تصرفاتهم الغير مأمونة التي يعمل وجودها على وقوع الحوادث و تكرارها .
    - أما الهدف المرجو من هذه الدراسة هو محاولة إبراز أهمية برامج الوقاية الإنسانية في التقليل من حوادث العمل مركزين على شركة توزيع الكهرباء و الغاز للشرق كنموذج للدراسة من خلال :
    · التعرف على برامج الوقاية الإنسانية المعتمدة في الشركة كما هي في الواقع العملي و ربط ذلك بالإطار النظري للبحث .
    · التعرف على الوسائل المعتمدة في نشر الوعي الوقائي في الشركة .
    التعرف على نوعية الخدمات الاجتماعية و العلاقات الإنسانية الموجودة في الشركة و أثرها على الوقاية من حوادث العمل .
    ومن أجل بلوغ هدف موضوع البحث اعتمدنا في هذه الدراسات المنهج الوصفي التحليلي و أسلوب دراسة حالة الذي يتلاءم مع طبيعة الدراسة .
    قد تم الاعتماد على رسالة تخرج و انترنت في سبيل تغطية الجوانب النظرية لموضوع البحث و اعتمدنا أسلوب المقابلة و طرح الأسئلة على المسئولين المختصين في هذا المجال على مستوى المؤسسة .
    - 1- 1- مفهوم نظام الوقاية :
    يعتبر نظام الوقاية من حوادث العمل احد الأنظمة الفرعية للأمن الصناعي و الذي يعرف هذا الأخير على انه » توفير الإنتاج من مختلف الأخطار(1) « و أهم الأخطار التي يعمل الأمن الصناعي على حماية المؤسسة منها هى:الحرائق،الأمراض،المهني ،حوادث العمل...)2( .كما تعرف حوادث العمل على أنها كل حادثة غير متوقعة،تقع أثناء العمل أو بسببه أو متصلة به نتيجة عوامل مادية أو إنسانية و التي تلحق إصابة بالعامل أو ضررا بالآلات و المعدات أو تلفا للمواد والمنتجات الأمر الذي يؤثر سلبا على قدرتها و كفايتها الإنتاجية(3) و أهم التعريفات المقدمة لنظام الوقاية نجد ما يلى:
    » هو حماية مقومات الإنتاج البشرية و المادية من خلال توفير الوسائل التي تكفل منع الحوادث التي تنجم عنها إصابات في القوى العاملة أو خسائر في المنشأة و الأجهزة و الآلات «
    » هو توفير ما يلزم من الشروط و المواصفات الفنية والإجراءات التنظيمية في بيئة العمل لجعلها مأمونة و صحية ، حتى لا تقع فيها حوادث وإصابات مهنية وذلك بقصد حماية مقومات الإنتاج المادية و البشرية « (4)

    (1) سملالي يحضية ، دراسة أثر حوادث العمل على الوقاية الانتاجية و فاعلية نظام الوقاية في المؤسسة الصناعية ، رسالة ماجيستير علوم التسيير ، معهد الاقتصاد ، جامعة الجزائر ، 1994-1995 ، ص 46
    (2) نفس المرجع السابق ، ص 47
    (3) نفس الرجع السابق ، ص 48
    (4) نفس الرجع السابق ، ص 48
    و التعريف الأشمل : ذلك النظام الذي يضم مجموعة الأسس الإنسانية و المادية و المواصفات الفنية و الإجراءات التنظيمية التي تهدف إلى وقاية عناصر الإنتاج البشرية و المادية و حمايتها من أخطار حوادث العمل وذلك بمنعها أو التقليل منها بغية تخفيض تكاليفها و الرفع من الكفاية الإنتاجية لعناصر الإنتاج(1)
    2- 1- 2- أهداف نظام الوقاية :
    يعمل نظام الوقاية من حوادث العمل على تحقيق الأهداف التالية : (2)
    أ- حماية العنصر الإنساني : إن نظام الوقاية يهدف بدرجة أولى توفير مجموعة الشروط و الوسائل الواجب توفيرها في الأسس الملائمة لصحته و راحته جسميا و نفسيا و اجتماعيا و هذا هو مجال الوقاية .
    ب- حماية عناصر الإنتاج المادية : أي حماية و صيانة عناصر الإنتاج المادية من آلات و تجهيزات و معدات و مرافق و مباني و منتوجات من التلف و الضرر و الضياع الذي يمكن أن يخلق لها جراء حوادث العمل الأمر الذي يدعو إلى ضرورة توفيرها نظام وقائي فعال و مكافئ يضمن حمايتها و صيانتها باستمرار .
    2- 1- 3- دوافع الاهتمام بنظام الوقاية :
    تدعو الحاجة إلى الاهتمام بالوقاية من الحوادث نظرا للاعتبارات التالية : (3)
    أ- الاعتبار الإنساني : يعتبر العامل الإنساني أهم سبب يدعو إلى ضرورة العمل على ترقية مستوى الوقاية في المواقع الإنتاجية نظرا للإصابات* الخطيرة و المتكررة التي تلحق بالعامل و بالتالي تسببت آلاما و معاناة إنسانية و آثار بدنية و نفسية و اجتماعية .

    (1) مرجع سبق ذكره ، 49
    (2) مرجع سبق ذكره ، ص49
    (3) مرجع سبق ذكره ، ص : 50،51
    ب- الاعتبار المادي : يتمثل الهدف المادي للوقاية في تخفيض تكاليف الإنتاج بمقدار التكاليف المباشرة و غير ا لمباشرة للحوادث هذه التكاليف التي تعتبر عبئا ماليا و اهتلاكا غير عادي لأصول الإنتاج .
    بالإضافة إلى :
    · تخفيض معدل دوران العمل ذلك أن وجود بيئة عمل مناسبة و مأمونة يرفع من الروح المعنوية للعمال و يزيد رضاهم عن العمل و يقوي ارتباطهم بالمؤسسة .
    و يزيد سعيهم لتحقيق أهدافها بكفاءة عالية .
    · تخفيض معدل التغيب و الناتج عن حوادث العمل
    2-1 -4- برامج الوقاية الإنسانية :
    2- 1- 4- 1- مفهوم برامج الوقاية الإنسانية :
    هي مجموعة الإجراءات و الأساليب المتبعة في المؤسسات و التي تعد مكافأة و معالجة للحوادث الناتجة عن العوامل الإنسانية و التي تعتبر احد الأسباب المسؤولة بنسبة كبيرة عن حوادث العمل التي تقع في الوسط الإنتاجي .
    2- 1- 4- 2- أنواع برامج الوقاية الإنسانية :
    · الاختبار : تعتبر عملية الاختيار الجيد للعمال الخطوة الأولى و الأساسية للوقاية من حوادث العمل و خاصة الناتجة عن عوامل إنسانية ذلك أن اختيار عامل لا تتوفر فيه المواصفات و القدرات التي تتطلبها الوظيفة يحول دون تكيفه معها و بالتالي تهدف إلى اختيار الشخص الذي يملك صفات جسدية و نفسية ضرورية لانجاز عمل معين ، بطريقة مرضية و منتجة .
    أي هو البحث عن القدرات الضرورية لعمل محدد و معين ، وعملية الاختيار تتم عن طريق مراحل تتمثل في : استقبال طالبي العمل ، طلب الاستخدام ، المقابلة ، اختبارات ، الكشف الطبي و أخيرا القرار النهائي بالقبول أو الرفض(1)
    · التدريب : يعد التدريب إحدى الوسائل الرئيسية لرفع الكفاية الإنتاجية و زيادة الفعالية باعتباره أداة لرفع مقدرة الأفراد على العمل و من ثم الرفع من إنتاجيتهم
    · و يعرف التدريب على انه : الإجراء المنظم الذي يستطيع من خلاله الأفراد اكتساب مهارة آو معرفة جديدة تساعدهم على تحقيق أهداف محددة .(2)
    · تدعو الحاجة إلى التدريب في مجال الوقاية في الحالات التالية : (3)
    - حالة إدخال عمال جدد
    - حالة إدخال آلات جديدة
    - حالة نقص التدريب
    - حالة تغير منصب العمل
    - حالة تغيير طريقة الإنتاج
    ــــــــــــــــــــ
    (1)نفس المرجع السابق،58،59
    (2) نفس المرجع السابق،ص61
    (3) نفس المرجع السابق،ص64
    التدريب نوعان : تدريب بغرض تنمية المهارة و هو موجه لفئتين لفئة الإداريين و لفئة العمال من اجل رفع الأداء و زيادة الإنتاجية أما الأخر فهو التدريب في مجال الوقاية من الحوادث إذ يعتبر من أهم العوامل التي تعمل على تقليل حوادث العمل و منع تكرارها و هو موجه لفئة العمال .
    · الإعلام : يؤدي الإعلام دورا هاما في تنمية و نشر الوعي الوقائي لدى العاملين من خلال إيجاد بيئة صحيحة في مجال الإعلام من المخاطر و يعرف الإعلام على انه وسيلة اتصال لنقل أمر أو معلومة من طرف إلى آخر . (1)
    و تتمثل الوسائل الإعلامية في : (2)
    - الإعلانات و الملصقات التي تعتبر وسيلة هامة تساعد على نشر الوعي الوقائي لدى العاملين و نجد منها الإعلان الايجابي و الإعلان السلبي .
    - لوحة الإعلانات التي تساعد على التوجيه و الإعلام بالوقاية .
    - الأفلام ووسائل الإيضاح المرئية ، المحاضرات و الأيام الدراسية.
    - الحملات الإعلانية .
    - المطبوعات و المقالات .
    · طب العمل : يعتبر طب العمل احد المقومات الإنسانية لنظام الوقاية في المؤسسة ذلك انه يهدف بدرجة أولى إلى وقاية العمال من حوادث العمل و الأمراض المهنية،و يعرف طب العمل على انه الطب الذي يهتم بالعامل الأجير أو الموظف في مكان عمله و يشمل الناحية الصحية،العملية،الإنتاجية، و خصوصا الوقاية منها(3) ،و من مهام طبيب العمل: (4)
    - القيام بإجراء الفحوص المختلفة للعمال سواء بعد الإصابة أو قبلها و خاصة العمال الجدد
    ــــــــــــــــــــــ
    (1)تعريف اجرائى
    (2)سملالى يحضية:مرجع سبق ذكره،ص ص:66-68 http://www.lebarmy.gov.lb (4)
    (3) نفس المرجع السابق ،ص 69
    - القيام بمراقبة ظروف العمل و السعي لمعرفة مختلف العوامل المسببة للحوادث و الأمراض المهنية
    - القيام بدور المستشار الفني للإدارة لكل ما يتعلق بصحة الأجراء.
    · الخدمات الاجتماعية: و هي كذلك إحدى الوسائل التي تسمح للمؤسسة بتحقيق أهدافها و خاصة المستوى المرتفع للكفاية الإنتاجية .
    وتعرف الخدمة الاجتماعية بأنها المجهودات التي يؤديها الأخصائيون الاجتماعيون في المجالات العمالية بقصد زيادة تلاؤم العمال مع الأجواء والمسؤوليات لرفع كفاءة الإنتاج كما ونوعا عن طريق إشاعة العلاقات العمالية السليمة و إشباع الحاجات الإنسانية للعمال (1)
    واهم الخدمات الاجتماعية التى يجب على المؤسسة الاهتمام بها: (2)
    خدمة السكن : فتوفر السكن الصحي و الملائم من اهم الخدمات الاجتماعية التي تساهم في السلامة الصحية و النفسية للعامل .
    خدمة التغذية : تتمثل في تقديم وجبات غذائية للعمال لما لها من اثار ايجابية على معنوياتهم و كفايتهم الانتاجية و قدرتهم على تحمل الظروف المختلفة .
    خدمة النقل : تعد خدمة النقل ضرورية تعمل على علاج الكثير من الآثار السلبية المؤثرة على انتاجيتهم و التي تقلل من جهدهم ووقتهم .
    العلاقات الانسانية : تعد العلاقات الانسانية الجيدة احدى دعائم الوقاية بالمؤسسة فهي تعمل على رفع معنويات العمال وآدائهم للعمل بكفاءة و امان و تعرف العلاقات الانسانية بانها :
    "مجموع العلاقات الموجودة في المؤسسة سواء القائمة بين الرؤساء و المرؤوسين او بين العمال فيما بينهم"

    (2) نفس المرجع السابق ، ص 75
    و من اهم العوامل التي تساهم في تحسين هذه العلاقات : رفع الروح المعنوية للعمال و الاعتماد على نظام فعال للحوافز. (1)
    2-1 – 4- 3: اثر برامج الوقاية الانسانية للتقليل من حوادث العمل :
    - وضع الرجل المناسب في المكان المناسب يساهم في التقليل من حوادث العمل الناتجة عن غياب المواصفات و القرارات التي تتطلبها الوظيفة .
    - التدريب و سياسته للمحافظة على الموارد البشرية بصفة خاصة من خلال التقليل من الحوادث و تجنب التعرض للامراض المهنية و بالتالي فهو صمام امان يحيط بالعامل و يحميه من الحوادث في محيط العمل ، كما يهدف التدريب الى تلقين العامل المبادىء العامة المرتبطة باسباب و اخطار حوادث العمل و تدربه على الوسائل و الطرق الواجب اتباعها اثناء قيامها بعمله .
    - يساعد الاعلام على نشر الوعي الوقائي لدى العاملين و ذلك بتقديم النصح و الارشاد و التوجيه عن طريق وسائل الاعلام المختلفة .
    - يعمل طب العمل على تعيين العمال في مواقع العمل تتناسب و قدراتهم البدنية و النفسية اضافة الى تكييف العمل مع الفرد .
    - تعمل الخدمات الاجتماعية التي توفرها المؤسسة على استقرار حالة العامل النفسية و تهيئتها للانتاج بفعالية و اتقان . الامر الذي يساهم في التقليل من حوادث العمل الناجمة عن هذا الجانب
    - تهدف العلاقات العامة الى خلق و تهيئة جو مناسب من الثقة و الفهم و الاحترام المتبادل بين الادارة و الافراد فالعلاقة الحسنة بين العمال و المشرفين الذين يقدمون التوجيهات و يقومون بالمراقبة و يزودون العمال بالمعلومات اللازمة لآداء العمل تساهم بدرجة فعالة في تقليل الاخطار و العمل على منع تكرارها.






    (1) نفس المرجع السابق ، ص 75

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ هاجر الجزائري على المشاركة المفيدة:

    تامر شراكي (04-14-2014)

  3. #2
    الصورة الرمزية abobaker_agha
    abobaker_agha غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب

    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    أدرس ماجستير إدارة مشاريع
    المشاركات
    73
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ abobaker_agha

    افتراضي رد: برامج الوقاية من حوادث العمل دراسة ميدانية

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

موضوعات ذات علاقة
دراسة ميدانية: العولمة وتحدياتها التقنية والتكنولوجية على الإدارة
العولمة وتحدياتها التقنية والتكنولوجية على الإدارة دراسة ميدانية لمجموعة من منظمات الأعمال العامة والخاصة في القطر العربي السوري الدكتور علي ميّا الدكتور نور الدين هرمز سماهر محمد ناصر (مشاركات: 5)

دراسة ميدانية: جودة حياة العمل وأثرها في تنمية الاستغراق الوظيفي
جودة حياة العمل وأثرها في تنمية الاستغراق الوظيفي (دراسة ميدانية) دكتـــور عبد الحميد عبد الفتاح المغربي (مشاركات: 2)

دراسة ميدانية: بيئة استثمار رأس المال البشري
بيئة استثمار رأس المال البشرى دراسة ميدانية في قرية مصرية د. مهدى محمد القصاص أستاذ علم الاجتماع المساعد كلية الآداب- جامعة المنصورة - مصر (مشاركات: 6)

دراسة ميدانية: الذكاء العاطفي ومستوى الأداء
دراسة ميدانية الذكاء العاطفي ومستوى الأداء الباحثة/ دينا بنت سليمان الجبهان الإطار العام للدراسة المقدمة: لاشك أن كل منظمة يهمها أن تكون فاعلة وناجحة في تحقيق أهدافها, لا سيما في عالم... (مشاركات: 5)

دراسة ميدانية: عدد ساعات العمل الرسمي للمرأة العاملة وأثرها على إنتاجيتها
عدد ساعات العمل الرسمي للمرأة العاملة وأثرها على إنتاجيتها دراسة ميدانية على بعض الأجهزة الحكومية في مدينة جدة إعداد أريج عبدالرحمن ناصر الشماسي لقد كان لخروج المرأة إلى العمل... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات
الكلمات الدلالية